التخطي إلى المحتوى
بالفيديو| بتر ذراع «رضيعة» بالمنوفية بسبب خطأ طبي في تركيب «الكانيولا»

كشف الدكتور “نصيف حفناوي”، وكيل وزارة الصحة بالمنوفية، تفاصيل الحادثة الأليمة التي تعرضت لها طفلة رضيعة بإحدى المستشفيات بمحافظة المنوفية، والتي نتج عنها بتر ذراعها بسبب خطأ في تركيب الكانيولا.

حيث قال حفناوي، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج رأي عام، والمذاع عبر فضائية «TEN»، أنه تم إبلاغ النيابة الإدارية لمباشرة التحقيق في تلك الواقعة وتحديد المسئولية، ومعاقبة المسئولين عن ذلك الخطأ، لافتاً إلى هناك العديد من المشاكل الصحية بتلك المستشفى، موضحاً أنه تم إصدار قرار بعمل لجان مشتركة للوقوف على تلك المشكلات ومحاسبة المسئولين، كما أوضح حفناوي، أنه تم عمل بتر لكوع الطفلة، مما أدى إلى مشاكل نفسية لأهل الطفلة، داعياً الله أن يلهم أهلها الصبر على تلك الحادثة الأليمة.

ويُذكر أن الطفلة “سلمى الصياد”، والبالغة من العمر 4 شهور قد أصيبت الخميس الماضي بارتفاع بدرجة حرارتها  نقلت على إثرها لمستشفى تلا العام، وأثناء إسعافها ارتكب المعالج خطأ طبي بتثبت الكانيولا، مما أدى إلى حدوث تجمع دموع، وتم بتر ذراعها بالمستشفى الجامعي بالمحافظة.

قد يهمك أيضًا

التعليقات