التخطي إلى المحتوى
قرار عاجل من صندوق النقد الدولي حول “قرض مصر”.. وأول تعليق من وزير المالية
صندوق النقد الدولي

قرر صندوق الصندوق الدولي منذ قليل، الموافقة على صرف الشريحة الرابعة من صندوق النقد الدولي، والتي تصل قيمتها إلى نحو 2 مليار دولار، وذلك ضمن القرض الذي حصلت عليه مصر من قبل صندوق النقد، والذي يصل لنحو 12 مليار دولار على أكثر من دفعة.

وفي أول رد من قبل وزارة المالية حول هذا الأمر، أكد الدكتور محمد معيط بأن الحكومة المصرية قد تحصلت بالفعل على خطاب بشأن موافقة الصندوق على صرف الشريحة الرابعة من القرض، وهو الأمر الذي جعل نحو 2 مليار دولار تدخل أرصدة الاحتياطى من النقد الأجنبى لدى البنك المركزى المصرى، ويتم منح المقابل بالجنيه المصرى لحسابات وزارة المالية، وبسعر صرف الدولار أمام الجنيه المصرى.

وقال الوزير، بأن فريق من وزارة المالية قد تفاوض مع صندوق النقد الدولي، وذلك بعدما قامت الحكومة المصرية بتنفيذ إصلاحات هيكلية جريئة تتمثل فى تحرير سعر الصرف وخفض العجز فى الموازنة العامة للدولة، كنسبة إلى الناتج المحلى الإجمالى، وإعادة هيكلة منظومة الدعم، وهذا بجانب القيام بتطبيق حزمة من الإصلاحات الخاصة بالحماية الاجتماعية.

وأكد الدكتور “محمد معيط”، بأن الفترة المقبلة سوف تزيد المزيد من إجراءات الحماية والدعم الاجتماعي لمحدودي الدخل وذلك ضمن خطة واضحة من الحكومة للقيام بتعهداتها أمام صندوق النقد الدولي من أجل إستكمال باقي دفعات القرض.

وأوضح الوزير، بأن المجلس التنفيذى لصندوق النقد الدولى يوم الجمعة سوف يعقد أجتماع موسع في مقر الصندوق بالعاصمة الأمريكية واشنطن وهذا من أجل القيام ببحث ومناقشة المراجعة التى تمت لما تحقق من البرنامج الاقتصادى لمصر، ويأتي ذلك بعدما أشارت اللجنة التي تابع عملية الإصلاح الإقتصادي في مصر بالإجراءات التي أعلنت عنها الحكومة وهو ما دفع الصندوق إلى صرف الدفعة الرابعة من القرض.

قد يهمك أيضا

التعليقات