التخطي إلى المحتوى
طفل سعودي يشنق نفسه بسبب «الحوت الأزرق»

بعد أن حصدت لعبة «الحوت الأزرق» في مصر العديد من الأرواح البريئة من الأطفال والشباب، وتسببت في موجه من الزعر بين أولياء الأمور، امتدت مأساة اللعبة القاتلة إلى بلد شقيق وهي المملكة العربية السعودية، حيث فقد طفل في المرحلة الابتدائية حياته شنقًا متأثرًا بتعليمات لعبة «الحوت الأزرق»، وذلك يوم الخميس الماضي في منطقة أبها، لتنتقل حالة الزعر إلى بلد جديد من بلادنا العربية .

وبحسب ما نشرته «العربية نت» عن أبن خال الضحية، ويدعى «عبدالله بن فهيد»، أن قريبة الذي لم يتعدى الثانية عشر من عمره، ويدرس في الصف السادس الابتدائي، كان مولعًا بلعبة الحوت الأزرق، وكان مستمتعًا بالانتقال من مرحلة إلى أخرى، وكانت تعرض عليه طلبات معينة كي يرتقى إلى مستوى أعلى، وكان يقبل التحدي، حتى وصل أن شنق نفسه ليفارق الحياة فورًا .

ويذكر أن لعب «الحوت الأزرق»، يتم لعبها عبر شبكة الانترنت، وتقوم بتقديم مجموعة من التحديات للاعب، خلال 50 يومًا، يتم خلالها طلب صورة أو فيديو يؤكد اتمام المهمة للانتقال إلى المرحلة الأعلى، وتتضمن سلسلة من الواجبات تعطى من قبل المشرفين، تحث اللاعبين على تنفيذها للاستمرار، يكون آخرها أن تطلب من اللاعب الانتحار .

وأقرأ معنا :

طالبة تقتل أمها وشقيقها وتحرق منزلها في سوهاج بتعليمات من الحوت الأزرق

النائب العام يكلف جهاز الاتصالات بحجب موقع الحوت الأزرق والألعاب الخطيرة

تعرف على .. طلب الفخراني من الرئيس السيسي قبل عودته إلى مصر

قد يهمك أيضا

التعليقات