مصر فايف

عاجل.. الفيفا يحسم الجدل ويوضح حقيقة تناول لاعبي روسيا للمنشطات قبل مباراة مصر

مصر وروسيا

بعدما ظهرت تقارير في التليفزيون الألماني تؤكد بأن اللاعبين الروس قد تناولوا مواد منشطة قبل إنطلاق منافسات بطولة كأس العالم، وبعدها ظهرت تقارير صحفية إنجليزية تطالب بعمل تحاليل منشطات لكل لاعبي المنتخب الروسي، وذلك بعدما أظهرت الإحصائيات بأن لاعبي روسيا هم الأكثر بذلًا للمجهود خلال مباريات الدور الأول من المونديال.

جاء اليوم الدور على الإتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” ليكشف عن موقفه من تناول  لاعبي روسيا للمنشطات، وهل بالفعل هناك أي إحتمالية لإلغاء نتائج مباريات روسيا وإحتساب النقاط لصالح المنتخبات الأخرى؟

أول تعليق من الفيفا حول تناول روسيا للمنشطات

رفض الإتحاد الدولي لكرة القدم كل المزاعم التي تتحدث عن تناول لاعبي الفريق الروسي للمنشطات خلال مباريات كأس العالم المقامة حاليًا في الملاعب الروسية، وقال الفيفا في بيان رسمي له مساء يوم الأمس الأحد: “لا يوجد دليل كاف على انتهاك أي لاعب كرة القدم لقواعد مكافحة المنشطات”، مشددًا على كونه قد فتح تحقيق مع لاعب ومدافع روبن كازان الروسي “روسلان كامبولوف، والذي ظهرت مزاعم بشأن تناول للمنشطات ولكن اللاعب لم يشارك في الأساس في بطولة كأس العالم بعدما تعرض للإصابة وخرج من القائمة النهائية.

وختم الفيفا بيانه ليؤكد بأنه يقوم بفحص كل التحقيقات والأدلة الممكنة، ويمنع بشكل مباشر أي محاولات من قبل أي لاعب بشأن قضية تناول المنشطات.

الصحف الإنجليزية تتطالب بنشر نتائح تحاليل لاعبي منتخب روسيا في المونديال

وألقت الأزمة الإنجليزية الروسية بظلالها على هذه القضية، وذلك بعدما طالبت الصحف الإنجليزية من الفيفا ضرورة أن يتم نشر تقرير مفصل عن نتائج التحاليل التي أجريت للاعبين الروس والخاصة بالمنشطات، وهو أمر لن يوافق عليه الإتحاد الدولي لكرة القدم بكل تأكيد.