التخطي إلى المحتوى
عاجل.. ثعلب “الأمن الوطني” اللواء محمود توفيق وزيرًا للداخلية في الحكومة الجديدة
اللواء محمود توفيق يؤدي اليمين الدستوري

أدء اللواء “محمود توفيق” منذ قليل، اليمين الدستوري والقانوني أمام رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي كوزيرًا للدفاع خلفًا للواء “مجدي عبد الغفار” وزير الدفاع في الحكومة السابقة والتي تقدمت بإستقالتها برئاسة المهندس شريف إسماعيل في وقت سابق من هذا الشهر.

وكانت حكومة الدكتور مصطفى مدبولي قد أدت اليمين الدستوري صباح اليوم أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، وذلك بعدما شملت الحكومة 10 تغيرات في الحقائب الوزارية كان على رأسها وزارة الداخلية ووزارة الدفاع.

وتؤكد المصادر، بأن وزير الداخلية الجديد من مواليد سنة 1961 في محافظة القاهرة وقد تخرج من كلية الشرطة في عام 1982، وقد ألتحق بالعمل في قطاع الأمن الوطني “أمن الدولة سابقًا”، وتدرج في المناصب حتى وصل إلى منصب رئيس جهاز  الأمن الوطني علي خلفية حادث الواحات الإرهابي، بعد إعفاء اللواء محمود شعراوي رئيس الجهاز السابق من منصبه.

وكشفت المصادر، بأن اللواء توفيق قد تولى خلال عمله في الأمن الوطني، ملف النشاط الخارجي، وذلك إلى حين تعيينه رئيسًا للجهاز، وقد نجح في الإيقاع بعدد كبير من عناصر الجماعات الإرهابية إلى أن أصبح معروفًا وسط زملائه بلقب “الثعلب”، وذلك بسبب خبرته الكبيرة في التعامل مع الملفات الشائكة.

وكانت الحكومة المصرية الجديدة بقيادة الدكتور “مصطفى مدبولي” قد أدت اليمين الدستوري أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، وكانت واحدة من المفاجآت هي رحيل وزيري الداخلية والدفاع في الحكومة السابق، وتعيين اللواء محمود توفيق كوزير للداخلية وتعيين الفريق محمد أحمد زكي في منصب وزير الدفاع خلفًا للفريق صدقي صبحي.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد وجه رسالة شكر وتقدير إلى الفريق أول “صدقي صبحي” وزير الدفاع السابق وإلى كل الوزراء في حكومة المهندس شريف إسماعيل وذلك بعدما تقدموا بإستقالتهم في وقت سابق من هذا الشهر بعد أيام من أداء الرئيس لليمين الدستوري أمام مجلس الشعب.

قد يهمك أيضا

التعليقات