التخطي إلى المحتوى
عاحل.. قرار تاريخي من الحكومة حول “قصر الإتحادية” الرئاسي !!
قصر الإتحادية

قرر وزير الآثار الدكتور “خالد العناني” تسجيل قصر الإتحادية الرئاسي والذي يبلغ مساحته 20 فدان والموجود بحي مصر الجديدة، ضمن عداد الآثار الإسلامية والقبطية، وقد تم نشر القرار في الجريدة الرسمية في عددها الصادر صباح اليوم الخميس 29 رمضان 1439هـ و14 يونيو 2018م.

وقالت المذكرة الإيضاحية للقرار، أن الخديو عباس حلمي الثاني، قد أمر بإنشاء فندق في عام 1910، لكي يصبح مقصدًا للزوار والسائحين من جميع أنحاء العالم، وبعدها تم إستخدام القصر كمستشفى عسكري خلال فترة  الحرب العالمية الأولى عام 1914، وفي الحرب العالمية الثانية عام 1939، وبعد عام 1958 قد استخدام قصر الإتحادية كمقر لحكومة الوحدة بين مصر وسوريا في ذلك الوقت.

وفي عهد الرئيس محمد أنور السادات في يناير 1972، أصبح القصر مقرا بما عرف باتحاد الجمهوريات العربية، ومنذ ذلك الوقت عرف باسمه الحالي قصر الاتحادية”.

وخلال فترة الثمانينيات من القرن الماضي، أصبح الإتحادية هو القصر المجمع الرئاسي الرسمي لجمهورية مصر العربية، وكان الرئيس مبارك يستقبل فيه كل ملوك ورؤوساء الدول القادمين إلى مصر.

قد يهمك أيضًا

التعليقات