التخطي إلى المحتوى
بلاغ عاجل من مصطفي بكري بعد “أحداث مسجد الحسين”.. وأول رد من الأوقاف !!
مصطفى بكري

قدم النائب البرلماني والكاتب الصحفي “مصطفى بكري” بلاغ عاجل إلى الدكتور “مختار جمعة” وزير الأوقاف في الحكومة المصرية، وذلك بعدما قام الشيخ “فرج الله الشاذلي” مؤذن مسجد الحسين برفع الآذان الشيعي بالمسجد خلال صلاة الجمعة الماضية من خلال ورقة مكتوبة، مشددًا على كون الشيخ “حلمي الجمل” وكيل نقابة القراء في الأزهر قد إعترف بأن المؤذن قد رفع أذان الشيعة من داخل مسجد الحسين.

وحسب ما ذكره بلاغ مصطفى بكري، فإن الشيخ “فرج الله الشاذلي” تابع لوزارة الأوقاف ولكنه كثير التردد والسفر إلى إيران.

وقال مصطفى بكري في بلاغه والذي نقلته صحيفة الوطن المصرية صباح اليوم:

 “رغم احترامنا لطائفة الشيعة من أبناء الأمة العربية، إلا أن رفع الآذان في مسجد الحسين ومن خلال مؤذن تابع لوزارة الأوقاف يمثل اختراقا إيرانيا لهذا المسجد الكبير، ما يستوجب على الجهات المسؤولة وفي مقدمتها وزارة الأوقاف الرد على البيان العاجل”.

وكان المركز الإعلامي في وزارة الأوقاف قد نفى كل ما تردد حول رفع الآذان الشيعي من داخل مسجد الحسين، حيث قال عبد الغني عندي عضو مجلس إدارة مسجد الحسين في تصريحات خاصة لإحدى الصحف القومية، بان مؤذن مسجد الحسين، خلا صلاة الجمعة المذكورة كان اسمه أيمن وليس أحد آخر، مشيرًا إلى أن الدكتور محمد مختار جمعة حضر الصلاة ولم يلحظ أي مخالفات في هذا الشأن.

وطلبت الأوقاف من وسائل الإعلام ومن المواطنين على لسان المتحدث الرسمي باسم الوزارة ضرورة أن يتم نقل الأخبار من مصاردها الرسمية، والإبتعاد عن الصفحات والمواقع التي تحاول إثارة الجدل والبلبلة في صفوف المواطنين بدون دليل صوتي أو مرئي لما يقال في هذه الأخبار.

قد يهمك أيضا

التعليقات