التخطي إلى المحتوى
حسني مبارك يكشف عن الجهة التي تمول “الجواسيس والخونة” في مصر
حسني مبارك

أكد البرلماني السابق “رجب حميدة”، بأنه قد ألتقى مع الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك عام 2000، حيث شمل هذا الحوار الحديث حول أمور عديدة داخل مصر، مشيرًا إلى كون مبارك قد تحدث معه حول “الجواسيس والخونة”، خاصة من تقوم قطر بتمويلهم.

وقال رجب هلال حميدة خلال تواجده كضيف في برنامج “شيخ الحارة” الذي يذاع عبر قناة القاهرة والناس: “الرئيس الأسبق مبارك قالي بأن سعد الدين إبراهيم هو عراب العلاقات بين كافة الجماعات التي تحارب النظام السياسي في مصر مع الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبا”.

وأضاف رجب هلال حميدة، بأن الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، قد أكد له بأن يعلم تمامًا أن السفيرة الأمريكية في القاهرة والتي كانت تدعى “مارجريت سكوبي” هي من صنعت جميع الخونة داخل مصر.

وعن سعد الدين إبراهيم، قال رجب حميدة: “مبارك أخبرني بأن سعد الدين إبراهيم سُجن مع الإخوان، وعقد اتفاقات بينه وبين عصام العريان وخيرت الشاطر، وحدث اتفاق بينه وبينهم لتسويقهم داخل الإدارة الأمريكية”.

وذكر رجب حميدة خلال تصريحاته عن الأسرار التي تحدث فيها مع حسني مبارك عندما كان الأخير رئيسًا لمصر، بأن مبارك قد أخبره بأنه لم يكن ينوي على الإطلاق “توريث الحكم” لنجله جمال مبارك، وأن جمال كان فقط يساعد والده في أعمال السكرتارية الخاصة به.

وأكد البرلماني السابق، بأن حسني مبارك قد أشتكى له بأنه كان “معتقل” في قصر الرئاسة ولا يستطيع الإستخدام بحياته كما يفعل المواطن العادي، مشددًا على كونه كان يثق كثيرًا بجمال مبارك، ولذلك كان الأخير يساعده في بعض الأعمال داخل قصر الرئاسة.

قد يهمك أيضا

التعليقات