التخطي إلى المحتوى
الشقيقات الثلاثة لم يرحمن براءته ويقتلن الطفل «يوسف» 10 سنوات في نهار رمضان
جثة

في جريمة بشعة أنهت حياة الطفل ” يوسف” عشر سنوات بعد صلاة العصر في نهار رمضان، وذلك بعدما ودع أسرته وخرج إلى درس ديني في نهار رمضان.

حيث كانت تخطط الشقيقات الثلاثة من اجل الانتقام من تلك الأسرة البسيطة التي تعيش حياة سعيدة، من أجل حرمانها من طفلها فلذة كبدها بعدما إعتبرت جارتهم ” وفاء” ان تلك الأسرة سبب تعاستها بعدما اكتشفوا محاولتها سرقة محتويات منزلهم وكان سبب طلاقها.

وارتدت إحداهن النقاب وطلبت من الطفل ” يوسف” أثناء عودته من الدرس توصيلها لمحل خياطة لا تعرفه، وبسبب سلوكيات الطفل النبيلة ذهب مع ” منال” السيدة المنتقبة الأخت الصغيرة لوفاء.

وعلى الفور اجتمع الثلاثة وقامت إحداهن بضربه بحديدة على رأسة، ثم إلقاؤه في الترعة الموجودة بمنطقة وادي النطرون، وبعد العثور عليه وبسؤال الشرطة لوالده ” رضا”38 عاماً اتهم ” وفاء”30 عاماً  بالاعتداء عليه.

وتم ضبط المتهمة وبالتضيق عليها كشفت تفاصيل الجريمة، بعدما تسببت تلك الأسرة في طلاقها من زوجها ” عبد القوي.أ”، وتم عمل محضر بالواقعة وإحالته للنيابة العامة للتحقيق.

قد يهمك أيضا

التعليقات