التخطي إلى المحتوى
بالفيديو| تعليق نارى من وائل الإبراشى على الشيخ محمد جبريل بسبب محمد صلاح

علق الإعلامي وائل الابراشى على تويتات الشيخ محمد جبريل فى حق محمد صلاح، خلال برنامج “العاشرة مساءًا” قائلًا “الشيخ محمد جبريل كان واحدًا من أشهر الذين يتجمع حولهم الناس فيما يتعلق بالدعاء، وكان جامع عمرو بن العاص يكتظ بأعداد كبيرة من الناس من أجله، كتب تويته إمبارح تعليقًا على إصابة محمد محمد صلاح كانت محبطة ومؤسفة”.

فكتب الشيخ محمد جبريل عبر حسابه الرسمي على مواقع التواصل الاجتماعي “سبحان الله.. عجبت لاهتمام الناس بالنهائي الأوروبي عن لقاء ربهم بصلاة التراويح فعاقبهم ربهم بالجزاء والظالم راموس فأصاب اللاعب شفاه الله وعافاه، فلا هم فرحوا باللهو، ولا هم فازوا بلقاء ربهم ونالوا الأجر والثواب؟؟ وشتان بين الحالتين!! اللهم اهد قومي فإنهم لا يعلمون”.

وتابع الإبراشي “مأساة وكأن عقابًا للبشر اللي سابوا الماتش ربنا حرمهم بالاستمتاع بمحمد صلاح، ده منهج في منتهى الخطورة، الراجل استشعر الخطأ، وارسل لي رسالة تقول :وائل باشا اعلم يرحمك الله أن جبريل معلوم عنه للكل وعند الدولة أيضا أن انتمائه للقرآن فقط، وملوش لا في الاخوان ولا لأي حزب أيًا كان، لو تكرمت كن منصفًا ولا ترم الناس بما ليس فيهم لأن الكلمة أمانة وأنتم أهل لحمل الأمانة والحفاظ عليها”.

وأكمل الإبراشي “إذا الكلمة أمانة فهي عندك أمانة بدليل إنك لما ارتكبت خطيئة سحبتها، الاعتذار يجب أن يكون واضحًا هذا فهم خاطئ للإسلام، يا  من تدعون الفهم الصحيح للإسلام، هذا فهم خاطئ وإلا كل من لا يصلي التراويح العقاب يلاحقه بهذا الشكل”.

وأضاف الإبراشي “خلاص يا شيخ محمد أنت اكتشفت الخطأ وسحبته، واعتذرت، وأنا بحييك على شجاعة الاعتذار، في ناس خفافيش ظلام من حزب الكراهية، لا يحبون الناس تتجمع حول قيمة في كل مكان، لأن لديهم موقف”.

وواصل الإبراشي “لا يجوز أن أتعامل مع تفسيرات خاطئة بهذا الشكل، تفسيرك معناه أن كل من لم يصلي صلاة التراويح في هذا اليوم العقاب الإلهي سيلاحقه، بهذا الشكل مثلما حدث مع صلاح، ولو لم يلاحظ الشيخ جبريل هذا الخطأ لما اعتذر، كل ما اتمناه أن الشيخ جبريل الذي تجمع حوله الكثير من الناس أن يكون صادقًا في قوله بأنه لا ينتمي إلى تنظيم الإخوان”.

شاهد الفيديو..

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.