التخطي إلى المحتوى
عاجل.. رئاسة الجمهورية تنعي “فقيد الوطن” وتؤكد: لقد أفنى عمره في خدمة بلده
جنازة - صورة أرشيفية

نعت رئاسة الجمهورية منذ قليل ببالغ الحزن والآسى، الدكتور “علي لطفي” رئيس مجلس الوزراء السابق، ورئيس مجلس الشورى الأسبق، والذي توفى ليلة الأمس داخل مستشفى دار الفؤاد، مشيدة بالدور الكبير الذي لعبه الراحل في إثراء الحياة السياسية بمص وبالعطاء الكبير الذي قدمه من أجل خدمة وطنه.

وتقدمت رئاسة الجمهورية لعائلته وآسرته وكل ذويه بخالص التعازي والمواساة.

وقالت رئاسة الجمهورية في بيانها لنعي الراحل علي لطفي:

“لقد كان الراحل مثالاُ يحتذى به في خدمة وطنه وتفانيه في عمله، وكان من أبرز الكفاءات الوطنية في العديد من المجالات الأكاديمية والاقتصادية والسياسية، وقدم نموذجاً متميزاً في مختلف المواقع التي شغلها طيلة حياته”.

وأضافت رئاسة الجمهورية: “نود أن نعبر عن عميق الآسى لرحيل الدكتور علي لطفي،فقد رحل عن عالمنا، ولكنه بكل تأكيد ستبقى ذكراه باقية وعلامة مميزة في التاريخ المصري وفي تاريخ العمل الوطني، ومثال في حب هذا الوطن والتفاني في خدمته”.

قد يهمك أيضًا

التعليقات