مصر فايف

بيان ناري من الخارجية المصرية: “ما حدث اليوم هو عار على إسرائيل وجيش الإحتلال”

الوزير سامح شكري

في بيان وصف بأنه “ناري”، أكد الوزير “سامح شكري” وزير الخارجية في الحكومة المصرية، بأن ما حدث في الساعات الماضية من سقوط 60 شهيد فلسطيني في الآراضي المحتلة هو “عار” على الجيش الإسرائيلي وعلى الكيان الصيهوني، مشددًا بانه من الضروري أن تكون هناك وقفة ضد ما يحدث من جنود الجيش الإسرائيلي ضد المواطنين الفلسطينين.

وقال وزير الخارجية المصري خلال إلقاءه لكلمة مصر في قمة منظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول منذ قليل:

“حق الشعب الفلسطيني في أرضه، ودولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، هو حق ثابت وأصيل، لا يسقط بالتقادم، ولا يؤثر عليه قرار أحادى أو ممارسة باطلة تستهدف خلق أمر واقع جديد، فمثل هذه الممارسات كانت وستظل باطلة، لا شرعية لها في القانون الدولي، غير قادرة على أن تنشئ حقوقاً لقوة الاحتلال، أو أن تسقط الحقوق التاريخية والثابتة وغير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني”.

وأضاف وزير الخارجية المصري في حديثه ليؤكد بأن المجتمع الدولي عليه مسئولية كبيرة وواضحة تجاه الشعب الفلسطيني وتجاه حمايته ومساعدته في إستعادة حقوقه المسلوبة، مشددًا على كونه من الضروري أن يتم العمل على إنهاء الاحتلال الاسرائيلي للآراضي الفلسطينة، والمحافظة على الأقل على الوضع الحالي للقدس الشرقية.

وأكد الوزير المصري بأن المحتمع الدولي يصمت على الإنتهاكات الإسرائيلية المستمرة داخل الأراضي الفلسطينية، وهو أمر غير مقبول على الإطلاق، مشيرًا إلى كون مصر تحاول بذل قصارى الجهد من أجل أن توقف نزيف الدم في الآراضي المحتلة.

وختم “سامح شكري” حديثه حول سقوط 60 شهيد من أبناء الشعب الفلسطيني، والذي وصف الوزير ما حدث بانه عار حقيقي على قوات الإحتلال الإسرائيلي، وشدد الوزير في حديثه أمام المؤتمر الذي عقد اليوم في العاصمة التركية إسطنبول إلى كون الجرائم الإسرائيلية في الآراضي الفلسطينية المحتلة ظاهرة للعيان، ويجب على المجتمع الدولي أن يتحرك من أجل إيقافها في أسرع وقت ممكن.

الجدير بالذكر، أن وزير الخارجية المصري “سامح شكري” قد قاد الوفد المصري الذي غادر القاهرة يوم الأربعاء المقبل من أجل مشاركة في فعاليات منظمة التعاون الإسلامي والذي أقيم على مدار اليومين الماضيين في العاصمة التركية أسطنبول.