مصر فايف

عاجل.. قرار أثيوبي يفاجئ الجميع بشأن أزمة “سد النهضة” !

سد النهضة

أكد وزير المياه والري في الحكومة الأثيوبية “سيلشي بقلي”، بأن مصر والسودان وأثيوبيا بإمكانها أن تحل مشاكلها سويًا بدون أي تدخل أجنبي خارجي، مشددًا على كون هذا الأمر يعد نجاح كبير بالنسبة لدولة أثيوبيا وكذلك لمصر وللسودان، وجاء ذلك خلال الاجتماع التساعي الثاني بشأن “سد النهضة”.

ونفى وزير المياه الأثيوبي، أي أحاديث بشأن توقف البناء في سد النهضة، مشددًا على كون ذلك الأمر عارٍ تمامًا من الصحة.

وقال وزير المياه الأثيوي في تصريحات بشأن حقيقة توقف البناء في سد النهضة: ” بناء السد سيستمر بغير توقف، ولو 24 ساعة، بجانب دراسة الشركة الاستشارية والخبراء من الدول الثلاث، دراسة الشركة الاستشارية قد تأخذ زمناً طويلاً للغاية، ولكن إثيوبيا قدمت اقتراحاً لإضافة 5 خبراء من مصر والسودان ومن أثيوبيا من أجل دراسة وتقييم تخزين وتشغيل السد”.

وختم الوزير الأثيوبي تصريحاته ليؤكد بأن الدول الثلاث قد اتفقت سويًا على أن يتم تقديم كل وجهات النظر والإقتراحات والأسئلة حول ما يتعلق بالتقرير الإستهلالي إلى الشركة الإستشارية، من أجل أن تقوم الأخيرة بتقديم رد كافي ووافي لكل هذه الأسئلة.

ويذكر بأن عدة أجتماعات قد تمت في الأسبوع الماضي بين وزراء الخارجية في الدول الثلاث، وذلك في وجود خبراء من وزارات المياه في هذه الدول، من أجل التوصل إلى حل يرضي جميع الأطراف وتبدأ أثيوبيا في تطبيقه من أجل حماية حصة مصر والسودان في المياه مع بناء سد النهضة.

وكانت وزارة الخارجية المصرية قد أعلنت في بيان رسمي لها يوم الأمس، بأن نتائج الاجتماع التساعي الذي تم يوم الأمس جاءت مبشرة للغاية، مشددة على كون الفترة القادمة سوف تشهد المزيد من التواصل بين الأطراف الثلاثة “مصر والسودان وأثيوبيا” من أجل الوصول إلى حلول جذرية لهذه الأزمة.

وفي سياق منفصل، أصدرت وزارة الخارجية  بيان عاجل منذ لحظات نددت فيه الأعمال الإسرائيلية التي تخالف كل الشرائع الدولية، طالبت الخارجية المصرية المجتمع الدولي بضرورة التحرك من أجل حماية الفلسطينين، مشيرة إلى كون مقتل نحو 65 مواطن فلسطيني هو عار على جيش الإحتلال.

وأكد البيان بأن مصر حكومة وشعب تقف بجوار الشعب الفلسطيني، وتحاول قدر الإمكان أن تراعي مصالح الفلسطينين وأن تقدم لهم يد العون والمساعدة من أجل حل كل القضايا الشائكة التي تواجه أبناء الشعب الفلسطيني الذي يواجه الإحتلال الإسرائيلي لاراضيه.