التخطي إلى المحتوى
الزراعة تحذر من انتشار الناموس “إف 16”

حذر الدكتور «محمد فهيم»، مدير معمل معلومات المناخ بوزارة الزراعة، من انتشار نوع سريع وعنيد من الناموس معروف باسم« إف 16»، والذي ينشط في التقلبات المناخية الحادة، وكذلك حرارة الصيف الشديدة، وذلك بناء على دراسة قام بها مجموعة من الباحثين في «جامعة ستانفورد»، والتي أكدت أن هذا النوع يتميز بأنه الأكثر شراسة والأسرع في الحركة والأجدر في اللدغ .

واضاف فهيم أن سبب إطلاق الباحثون اسم «إف 16» على هذا النوع من الناموس، لإنه فائق السرعة، وينتشر بشكل مكثف ويقاوم الرش والمبيدات، والموطن الأصلي له دولة العراق التي حاولت بكل السبل القضاء عليه إلا أنها لم تستطيع التخلص منه منذ سنوات، وجاء انتشاره في المناطق المجاورة، بسبب الرياح والتقلبات الجوية .

ويعرف أن أنثى البعوض هي من تقوم بعملية اللدغ، وليس كما يدعي البعض أنها تتغذى على دماء الإنسان، فالمعلومة الصحيحة انها تتغذي على خلاصة الزهور، فلماذا إذا تمتص دماء الإنسان؟ الإجابة انها تفعل ذلك لتغذية البويضات التي تحملها، والتي تحتاج إلى البروتين الموجود في الدماء، وتفعل ذلك بصفة دورية لتوفير الغذاء لأجنتها .

وأقرأ معنا :

شعبة القصابين تحذر المواطنين من «الكبدة المستوردة»

ضبط 3 سيارات بميدان رمسيس تحتوي على شيء كارثي

تحذير هام وعاجل من «حماية المستهلك »

قد يهمك أيضا

التعليقات