التخطي إلى المحتوى
انهيار السد الكيني يثير مخاوف المصريين بشأن انهيار سد النهضة الأثيوبي

نتيجة  للأمطار الغزيرة على كينيا التي أسفرت عن انهيار أشهر السدود الضخمة في الدولة الأفريقية، والذي  أدى إلى مصرع  118 شخصاً ونزوح 271 ألفا آخرين.

وجاري الآن عمليات الإنقاذ للعديد من المواطنين على الأراضي الكينية، حيث أغرقت الفيضانات الكثير من الراضي الزراعية، وأسفرت عن نفوق نحو 20 الف رأس ماشية

حيث ربط بعض الخبراء بين سد ” باتيل ” الكيني وسد النهضة الأثيوبي، وأشاروا أن كلا السدين تم بناؤهم على أرض وتربة من نوع واحد.

وتوقع الخبراء أن ذلك يعني انهيار سد النهضة بعد معدل ارتفاع نسبة المياه خلفة مثلما حدث مع السد الكيني، ويمثل ذلك مخاطر كبيرة على الدولة السودانية  والدولة المصرية.

قد يهمك أيضا

التعليقات