التخطي إلى المحتوى
كيف استقبل الركاب قرار زيادة أسعار تذاكر المترو
تذاكر المترو

على خلاف ما تشهد محطات المترو كل يوم جمعه من هدوء، حيث شهدت المحطات اليوم زحاماً بسبب حالة الارتباك التي انتابت العديد من المواطنين نتيجة ارتفاع أسعار تذاكر المترو التي أعلنت عنها الحكومة.

عدما تدخل محطة المترو تسمع مكبرات الصوت داخل المحطة تُعلن عن أسعارها الجديد  لمواطنين، وبدأ المواطنين في السؤال الذي تكرر كثيراً ” أنا كده هدفع كام؟”، وذلك من أجل حساب تكلفة رحلته اليومية.

والجدير بالذكر أن تكلفة الرحلة لكل مواطن قد اختلفت حسب عدد المحطات  التي يركبها المواطن بداية من سعر 3 جنيهات كحد أدني إلى 7 جنيهات كحد أقصى مروراً بخمسة جنيها كرحلة متوسطة.

وكشف الشاب العشريني ” محمد حسين” ان قرار الزيادة كان مفاجئاً حيث تضاعفت رحلته اليومية لتكون برزيادة شهرية 60 جنيهاً، خائفاً من استغلال السائقين تلك الزيادة.

ومن جانبه أكد الطالب بكلية الهندسة جامعة بنها الكائنة في شارع شبرا، أنه سوف ينزل من السيارة في محطة عبود ويسير يومياً للكلية على الأقدام بدلاً من ركوب المترو.

قد يهمك أيضًا

التعليقات