على طريقة “اللي تغلب به العب به” محمد صلاح لم يكن اول لاعب في تاريخ راموس العنيف
محمد صلاح ليس اللاعب الاول فى تاريخ راموس القذر

انتهى دورى ابطال اوروبا على ملعب العاصمة الأوكرانية كييف بين ليفربول وريال مدريد بفوز النادي الملكي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد لنادي ليفربول  وتم تتويج ريال مدريد بالبطولة للمرة الثالثة على التوالي، ولكن يبقى الجدل قائما والذي قسم مشجعي الساحرة المستديرة الى نصفين ما بين مؤيد ومعارض وهل هو فوز مستحق لريال مدريد أم لا خاصة بعد خروج محمد صلاح من الملعب اثر اصابته بعد تعرض راموس اللاعب المدريدي له.

لا احد ينكر مدى الشعبية التى يتمتع بها النادى الملكى الاسبانى في العالم، ولكن الرياضة اخلاق ولعب نظيف قبل أن تكون أهدافا وبطولات وشهرة تضرب الافاق و ماحدث بالأمس على ملعب كييف وأمام شاشات العالم التي كانت تترقب هذا الحدث أثار الدهشة والتساؤل حتى قبل دخول الفريقين الى أرض الملعب،  وذلك بداية من تلك النظرة الحاقدة التي يرمق بها رونالدو محمد صلاح وحتى خروجه من أرض الملعب متأثرا بإصابته بسبب راموس الذي كان يراقبه كظله.

حتى ان الصحف الاوروبية شنت هجوماً حاداً واستنكرت تلك السعادة الغامرة على وجه سيرجيو راموس اثناء خروج محمد صلاح باكيا من أرض الملعب، وتابع ابتسامته الساخرة مع الحكم الرابع للمباراة فيما أكد جميع المحللين ان راموس كان يستحق بطاقة حمراء والطرد من الملعب جراء استخدامه الخشونة والعنف، إلا أن ذلك لم يحدث  وانعكس خروج صلاح على فريق ليفربول تبعا لذلك وإضافة الى اخطاء حارس المرمى الكارثية فقد انخفض أداء الفريق وبالتالى هزيمته و خسارته البطولة.

ويبدو أن الضغط الذي تعرض له فريق ريال مدريد  فى بداية الشوط الاول من المباراة واستحواذ ليفربول على الكرة وسرعة محمد صلاح ارعب النادى الملكى الذى لم يجد حلا إلا بإخراج النجم المصرى من المباراة بأي طريقة كانت وقد قام راموس قائد ريال مدريد بهذه المهمة  على طريقة المثل المصري الذي يقول ” اللى تغلب به العب به” وهذا ليس بجديد على راموس فهو يتمتع بتاريخ حافل بإيذاء منافسيه وخصومه على ارض الملعب في اغلب مبارياته.

وهذا ليس دفاعا او تحيزا لمحمد صلاح لأنه مصرى ولكنها الحقيقة التي شاهدها الملايين أمام شاشات التلفاز واعترف بها المحللين، بأن راموس كان متعمدا حتى يكون الفوز بالبطولة سهلا وهذا ما رأيناه وادى بالكثير من جماهير النادى الملكى  الى اعادة حساباته فى تشجيع ناديهم المفضل والانضمام الى صفوف نادى ليفربول الإنجليزى بعد ما حصل صلاح على حب واحترام الجميع فمافعله راموس كان بعيدا عن المنافسة الشريفة واللعب النظيف اعتراف بقوة ومهارة محمد صلاح وان عرش كرة القدم ينتظر نجماً جديداً وهزيمة مشرفة افضل من فوز زائف بإقصاء المنافس بالحيلة والمكر .

شاهدوا معنا هذا الفيديو لتتعرفوا على تاريخ راموس

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.