التخطي إلى المحتوى
كان مرتبك وأعصابه سايبه يا بيه.. لماذا قتلت «شيماء» زوجها بعد 60 يوماً فقط من الزواج
جريمة بشعة

في واقعة مؤسفة كشفت أحداثها تحريات رجال المباحث بالمنوفية، وذلك بعد العثور على جثة عريس بعد الزواج بـ60 يوماً فقط لتكون الزوجة وعشيقها بطلا تلك القصة.

تقدم العريس لخطبة الزوجة وعلى الرغم من تقديم العديد له نصائح بشان عدم الارتباط بتلك الفتاة نظراً لعلاقتها العاطفية بشاب آخر إلا انه تقدم لها، ورفضت الفتاة إتمام الزواج ولكن بالضغط تم الزفاف بجسدها فقط دون قلبها.

وبعد 60 يوماً فقط من الزاج استيقظ البيت على صراخ الزوجة وهى تقول” ليه تعمل كده يا حبيبي.. سبتني لوحدي” ليجده الأب قد فارق الحياة وحول رقبته حبل، ولكن الأب لم يقتنع  بالمر وذهب به للمستشفى أملاً في انقاذه ولكن إرادة الله فوق الجميع.

حيث كشفت التحريات بعد الضغط على ” شيماء” الزوجة  التي انهارت وكشفت اللغز، وقالت أنه بعدما عاد في تلك الليلة من العمل  أحضرت منوم من الصيدلية وأعطته له واتصلت بعشيقها لينفذا الخطة الشيطانية، قائله: ” أنا رفضته من الأول.. مش بحبه”، وانهم خنقاه بالحبل مؤكده: ” عمري ما أنسى أول الجواز كانت أعصابه سايبة ومرتبك.. كان مبيعرفش يا بيه”.

وبالقبض على  العشيق أقر بما قالته الزوجة وتم تحرير محضر وإحالته للنيابة العامة للتحقيق.

قد يهمك أيضًا

التعليقات