التخطي إلى المحتوى
فوائد حليب الحصان و علاقته بلبن الأم ومناعة الأطفال حديثي الولادة
فوائد حليب الحصان

يعتبر حليب الحصان من أقل أنواع الحليب استخداما، لكونه أقل شيوعا و انتشارا على مستوى أنحاء العالم رغم كونه واحدا من أهم أنواع الحليب الذي يمتلئ بالفوائد و الخصائص عالية القيمة الغذائية، وهو أيضا علاج طبيعي هام في مناطق مختلفة في أنحاء العالم، فالحليب الأكثر شيوعا دائما هو لبن الأبقار و الجاموس و يأتي بعده لبن الإبل، وبعده الهديد من الألبان مثل حليب اللوز، حليب السوداني و غيره بينما يندر استخدام حليب الحصان الذي نناقش معكم فوائده في مقالنا التالي.

فوائد حليب الحصان و علاقته بلبن الأم ومناعة الأطفال حديثي الولادة

بدأ الإنسان في استخدام حليب الحصان خلال القرن التاسع عشر حينما شهدت تلك الفترة أزمة في الأبقار و الجاموس، فكان لبن الحصان هو البديل،وبتحليل لبن الحصان تم اكتشاف الفيتامينات A,B,E بنسبة أعلى من تلك التي توجد في لبن الأبقار،كما أنه بديل لحليب الأم ويفضل استخدامه للمواليد حديثي الولادة المبتسرين، حيث أنه يرفع من معدلات مناعة الأطفال و يزيد من قوتهم في الأيام الأولى بعد الولادة، كما أنه يحتوي على الخواص و العناصر التي يحتوي عليها لبن الأم.

فوائد حليب الحصان
فوائد حليب الحصان

 

مقالات مفيدة قد تود الإطلاع عليها :::

ولإحتواء لبن الحصان علىالأحماض الأمينية و الكربوهيدرات و البروتينات، فالعديد من المستشفيات في فرنسا تستخدمه بالفعل كبديل طبيعي لحليب الأم و تغذية الأطفال حديثي الولادة به .

يعتبر لبن الحصان أيضا علاج فعال لكافة مشاكل الجهاز الهضمي، خاصة و أنه يقضي على البكتيريا الضارة في المعدةويمنع نموها مرة أخرى وبالتالي هو علاج فعال و مؤثر للإسهال ، كما أنه له يدرة رهيبة في علاج الصدفية و الإكزيما و غيرها من مشاكل الجلدية، و في نفس الوقت فهو قليل السعرات الحرارية و الدهون و الكوليسترول وهو مناسب للدايت و الريجيم أيضا.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.