مصر فايف

من جديد الحوت الأزرق .. طالبة مصرية تحرق منزلها وتقتل والدتها وشقيقها المعاق تنفيذا لأوامر اللعبة

ضحية جديدة للعبة الحوت الأزرق في مصر

ضحية جديدة للعبة الألكترونية القاتلة ” الحوت الأزرق” في مصر، حيث تلقت مديرية أمن سوهاج بلاغًا من الأهالي بنشوب عن وقوع حريق في شقة سكنية بمنزل مكون من 3 طوابق، نتج عنه وفاة ربة المنزل وابنها وإصابة طفل وجرى نقلهم للمستشفى، وبالانتقال والفحص من قبل الجهات الأمنية المختصة تبين أن الحريق نجم بسبب قيام الطالبة البالغة من العمر 17 عاما، وتدعى شاهيناز، بتنفيذ تعليمات لعبة الحوت الأزرق، حيث قامت بإشعال النيران بمنزلها في محافظة سوهاج جنوبي البلاد، مما أدى إلى وفاة والدتها وشقيقها المعاق، وإصابة شقيقها الآخر.  

وبالتحقيق مع الطالبة شاهيناز من قبل رجال المباحث، اعترفت بارتكابها بالواقعة، وأفادت بأنها أحضرت صندوق بنزين يعود لوالدها الذي يعمل سائقا، ثم قامت برش البنزين عليهم وهم نائمين، وذلك تنفيذا لتعليمات لعبة ” الحوت الأزرق” التي أمرتها بفعل ذلك، حسب تبريراتها للواقعة.

تجدر الإشارة إلى أن مصر شهدت مؤخرا عدة حالات انتحار بسبب لعبة الحوت الأزرق،  بينها شاب في منطقة حلوان جنوب القاهرة، وآخر بمدينة المحلة في محافظة الغربية، إلى جانب حالة اشتباه ثالثة لفتاة في محافظة الإسكندرية، وكانت وزارة التربية والتعليم في البلاد فتحت تحقيقات موسعة، وتبين اكتشاف إدارات  الوزارة ببعض أنحاء الجمهورية إقدام العشرات من الطلاب في المرحلة الابتدائية والإعدادية على ممارسة اللعبة.

وانتشرت اللعبة كما يعتقد في مختلف أنحاء العالم بداية من عام 2016 بعد أن تم تداولها عبر منصات التواصل الإجتماعي، وأسفرت عن حالات انتحار في دول عدة بالعالم العربي من بينها الكويت والجزائر والسعودية والمغرب ومصر، بحسب تقارير إعلامية، ومعظم الضحايا لتلك اللعبة من المراهقين.