التخطي إلى المحتوى
وزير الخارجية يكشف تفاصيل أخر رد فعل مصري حول أزمة “سد النهضة”
أزمة سد النهضة

أطلق وزير الخارجية المصري السفير “سامح شكري” تصريحات نارية، وذلك بشأن ملف سد النهضة، مشددًا على كون القاهرة لن تقبل الوضع الحالي لأزمة سد النهضة، وأنه يجب أن يكون هناك حل عاجل لهذه الأزمة في الأيام المقبلة، بعد عدة جولات من المفاوضات تمت بين الجانب المصري والسوداني والأثيوبي.

وقال وزير الخارجية في تصريحات خاصة لقناة إكسترا نيوز منذ قليل: ” الرئيس السيسي أعطى تعليمات بضرورة أن يعود التبادل الإلكتروني بين القاهرة وبين القارة الأفريقية في السودان المقبلة، ولكن تنفيذ هذا الأمر يقف في طريقه عدة عقبات، أبرزها هي البنية الأساسية”.

وأضاف وزير الخارجية في رد له على سؤال بشأن استكمال المحادثات مع الجانب السوداني والأثيوبي بشأن ملف سد النهضة، فقال:  “للأسف لم نتلقى رد من إثيوبيا أو السودان على هذه الدعوة، وبالتالى نفقد فرصة أخرى لتنفيذ التكليف الصادر من القادة”.

ولكن وزير الخارجية “سامح شكري” قد أبدى أسفه بسبب ما يحدث من الشركاء في تلك الأزمة، حيث قال :

رغم كل ما بذلناه لا نرى تفاعل بنفس قدر الاهتمام الذى نبديه وبالتالى سننتظر حينما يكون هناك رغبة من شركائنا لإثارة هذه الموضوع، لكن على الجميع أن يعلم أن مصر لن يُفرض عليها وضع قائم أو وضع مادى يتم من خلال فرض إرادة طرف على آخر وهذا غير مقبول، والحكومة المصرية ستستمر فى مراعاة والدفاع عن مصالح الشعب المصرى فى مياه النيل ومستقبلها بوسائل عديدة لديها”.

وأشار وزير الخارجية في ختام تصريحاته بأن القاهرة لن تقبل بالوضع الحالي، وبذلت جهود كبيرة تقديرًا لمصالح شركائها في نهر النيل، لم تريد طرح رؤية أحادية فقط، بل سعت من أجل مصالح الجميع.

ويذكر أن الرئيس السوداني عمر البشير، قد أعلن منذ لحظات عن إقالة وزير الخارجية السوداني “إبراهيم الغندور” والمسئول الأول عن ملف سد النهضة في السودان، وذلك دون الإعلان عن تفاصيل.

قد يهمك أيضا

التعليقات