قبل أن توافقي عليه زوجًا

تتلهف الفتاة إلى بدء حياتها الزوجية، وتتمنى فيها أن تحظى بالسعادة والاستقرار الذي تتمناه أي فتاة مقبلة على الحياة مع زوجها/فارس أحلامها.

قبل أن توافقي عليه زوجًا بارزة

ولكن تكون الصدمة بالغة حينما تكتشف أن (زوجها) شيء آخر تمامًا غير (خطيبها) الذي كان جميلا وسيما رقيقا، وتتحول حياتها الهادئة الرومانسية إلى مجموعة من المشاكل المزعجة، معظمها صغير، ولكنها كالحصى الذي يُبنى منه الجبال، لن يلبث أن يؤدي إلى انهيار كبير في الحياة الزوجية.

كيفية اختيار الزوج

إلى كل فتاة لم تتزوج بعد، وتنتظر عريسها المرتقب، أو حتى إلى من تقدم لها هذا العريس، هذه هي نصائحي لهنَّ، حتى يمكنهن سبر أغوار ذلك الرجل الغريب الذي سيصبح عما قريب قريب.

1- لاحظي معاملته لأمه وأخواته

المثل المصري يقول “اللي ملوش خير في أهله، ملوش خير في الناس”، أي أن من لا يراعي أمه وأخواته، لن تكون زوجته استثناء له، فستلقى نفس المصير.

كيف يعامل أمه وأخواته

استشفي معاملته لأمه وتقديره لها من طريقة حديثه معها وعنها، ومن المشاهد التي تجمعهما في المناسبات العامة .. حاولي مراقبة نظراته وطريقة كلامه لأخته. اسألي أخته عنه وراقبي ملامح وجهها وعينيها جيدًا وهي تتحدث عنه.

بالطبع لن تذكر الأخت عيوب أخيها، ولكننا سنعتمد على فراستك في استشفاف ماهيته، فغالبًا الأخت التي يعاملها أخوها معاملة سيئة ستجديها تتحدث بفتور أو بدون مشاعر، وتهرب دائمًا من النظر إلى عينيك. على عكس الأخت التي تحظى بمعاملة جيدة من أخيها، فستتحدث عنه بحماس وتلقائية وسترين ذلك في عينيها.

2- اختبريه عند الغضب

قبل أن توافقي عليه زوجًا

من أفضل الطرق لمعرفة كيف يتعامل الزوج مع خطيبته بعد الزواج، أن تقوم الخطيبة باستفزاز خطيبها إلى أقصى درجة له.

وليس الغرض هنا إثارة ضيقه، ولكن معرفة ما هو شكل غضبه .. هل يتحكم نفسه؟ هل غضبه هادر؟ هل يسامح وينسى؟ أم هل يسامح ولكنه لا ينسى بسهولة؟ هل يقوم بإفراغ مشاعر الغضب مرة واحدة ثم يهدأ أم يكبت حتى يتحين لحظة مناسبة؟

مسألة الغضب هي الترمومتر الذي به تعرفي مقدار احترامه لكِ في حالات النزاع والشقاق.

3- اختبريه في المال

ما أسوأ الزوج البخيل !!

الزوج البخيل

البخل صفة منفرة في الإنسان بصفة عامة، ولكنها تكون منفرة أكثر في الزوج لأنه رب أسرة يُفترض فيه أن يُنفق – وينفق بكرم كذلك – على أسرته.

ولكن لهذا الاختبار أبعاد أخرى كذلك، تستشفي منها أهمية المال بالنسبة له، فربما كان الزوج كريمًا، ولكنه يحب عمله ويحب المال. فحينما يأخذ المال نسبة من قلب الرجل، تقل المساحة المفترض توافرها لزوجته وأبنائه، لذا احرصي في مرحلة الخطوبة على قياس مدى حب خطيبك – زوج المستقبل – للمال، وما إذا كان يحزن على فقد أو إنفاق المال، وما إذا كانت هناك مفاضلات مباشرة أو غير مباشرة عنده بينك وبين المال، … الخ.

ميزة هذه الاختبارات، أن فترة الخطوبة يكون الرجل كالطاووس أمام خطيبته، ويتزين لها بأحسن ما عنده، وهذا الأمر مهم من ناحيتين:

الأولى: يسمح لكِ بفعل كل ما ترغبين في فعله – من الاختبارات السابقة – وأنت في الجانب الآمن Safe Side من التعرض المباشر له، حيث لم يتم الزواج بعد (لسه على البر). لذا فهو حريص عليك، وحريص على إظهار نفسه بأجمل صورة أمامك.

كيفية اختيار الزوج

الثاني: محاولة كشف الغطاء عن الرجل الحقيقي الذي سترتبطي به، وليس ذلك القناع الزائف.

قومي بإجراء هذه الاختبارات بحرص، حتى لا تظهر بشكل واضح فيحتاط أكثر، ولا تتمكني من استشفاف ما بداخله.

وأنت في النهاية صاحبة القرار في مسألة الاستمرار مع مثل هذا الشريك أو إنهاء هذا الارتباط قبل أن يتم.

هذه نصائحي .. فهل أجد لدى أحدكم أو إحداكن نصيحة أخرى إضافية نستفيد بها جميعًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.