التخطي إلى المحتوى
أمريكا توجه ضربات عسكرية لسوريا بالتعاون مع بريطانيا وفرنسا
ضرب سوريا

قامت الولايات المتحدة الأمريكية،بالتعاون مع بريطانيا وفرنسا، بتوجيه ضربة عسكرية على مواقع للنظام للسوري، وقد جاءت تلك الضربة ردا على ماقام به النظام من إستخدام الأسلحة الكيماوية في  بلدة دوما قرب دمشق وقتل العشرات من السوريين.

وقد هدد الرئيس الأمريكي ترامب، اليوم السبت في كلمة مرئية، بأنه يجب ردع إستخدام الأسلحة الكيماوية، وأن بلاده وبريطانيا وفرنسا سيعملون بكل الوسائل الممكنة لمنع استخدام الأسلحة الكيماوية.

وحسب مصادر موثوقة ذكرت اليوم السبت أنه حدثت، عدة انفجارات قوية بالقرب من دمشق العاصمة،  منها مبنى الأبحاث العلمية ومنطقة برزة.

إلا أن  وكالة “سانا”  الموالية للنظام السوري الرسمي،ذكرت أن دفاعات النظام السوري الجوية السورية تتصدى بشجاعة للعدوان الثلاثي، الأمريكي الفرنسي، البريطاني، كما صرحت أن الهجوم ضد سوريا إنتهاك سافر وفاضح للقانون الدولي، وأنه جاء كسرا لارادة المجتمع الدولي، وأردفت بانه سيكون محله الفشل.

وقد صرحت وزيرة الدفاع الفرنسية السبت (14 /أبريل 2018) إن الضربات استهدفت موقعين لإنتاج”البرنامج الكيماوي غير القانوني التي نفذتها الولايات المتحدة بمشاركة بريطانيا وفرنسا و” التابع للنظام السوري.المركز الرئيسي للأبحاث الكيماوية

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد وجه خطاب من البيت الابيض بأنه ستجرى عملية عسكرية بالتعاون مع فرنسا وبريطانيا”، وأكمل بأنه أمر قواته الأمريكية المسلحة بشن ضربات محددة على مواقع الدكتاتور السورى بشار الاسد خاصة في ملف الأسلحة الكيميائية”.
وقد سمع تردد دوى إنفجارات متتالية فى دمشق العاصمة السورية، فيما ذكرت وكالة ( سانا) أن قوات الجيش الحر تصدت للهجوم الثلاثي.

ومن جانبه، صرح المندوب السوري في مجلس الأمن بشار الجعفري أنه ليس من حق الدول المعتدية على سوريا أن تتخطى المجتمع الدولي الذي بدوره لم يُفوض الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا إلى شن الهجوم على سوريا، كما ذكر أن تلك الضربة لن تعيق أهداف دمشق على تحقيق مستقبل سياسي لسوريا.

إقرأ أيضا

البعثة الدولية للأسلحة الكيميائية في دوما اليوم للتحقيق فى إستخدام الكيماوي

رد الجيش الروسي على هجمات الولايات المتحدة لسوريا

 

قد يهمك أيضًا

التعليقات