التخطي إلى المحتوى
إحالة هشام جنينة للمحاكمة العسكرية بتهمة الإساءة للقوات المسلحة
المستشار هشام جنينة

على خلفية حديث المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق الأخير في فبراير الماضي عبر وسائل إعلام، تم إحالة جنينة إلى المحكمة العسكرية بالقاهرة للمحاكمة بتهمة نشر أخبار كاذبة تسيء للقوات المسلحة، وذلك وفقا لما أدلى به المحامي علي طه وكيل المستشار جنينة اليوم الخميس، وأوضح طه أن أول جلسة سوف تكون يوم الإثنين المقبل.

خلفية الاتهام والمحاكمة

عندما أعلن سامي عنان، رئيس أركان الجيش الأسبق (70 عامًا) اعتزامه الترشح لانتخابات الرئاسة المصرية التي جرت في مارس الماضي، قد طرح اسم المستشار هشام جنينة 61 عاما، ليكون نائبا له في حال فوزه بالانتخابات، غير أن مساعي عنان في خوض السباق الرئاسي، توقفت بعد استدعائه للتحقيق من قبل النيابة العسكرية بشأن إعلانه الترشح دون الحصول على موافقة الجيش، وهو إجراء مطلوب قانونًا، لكون رئيس الأركان السابق لا يزال ضمن قوة الاستدعاء”.

نشرت وسائل إعلام مقابلة أجريت مع هشام جنينة فبارير الماضي تحدث خلالها عن وجود مستندات بحوزة عنان مستندات تتضمن وثائق وأدلة تدين الكثير من قيادات الحكم بمصر حاليًا، و متعلقة بكافة الأحداث التي وقعت عقب ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011″، التي أطاحت بالرئيس الأسبق، محمد حسني مبارك.

وفي ذات المقابلة أعرب جنينة عن مخاوف لديه على حياة عنان داخل السجن وقال محذرا: أنه  “في حال المساس به، ستظهر الوثائق الخطيرة التي يمتلكها رئيس أركان الجيش الأسبق، وحفظها مع أشخاص خارج مصر”، على حد قوله.

قد يهمك أيضا

التعليقات