التخطي إلى المحتوى
دار الفتوى المصرية تحرم لعبة “الحوت الأزرق” وتوجه رسالة للآباء والجهات المعنية

أصدرت دار الفتوى المصرية يوم الخميس فتوى بتحريم المشاركة في لعبة الحوت الأزرق والتي انتشرت في مصر، والتي تأمر الشباب في نهاية اللعبة بالانتحار، كما ناشدت دار الفتوى كل من تم استدراجه في هذه اللعبة المميتة بأن يتركها على الفور وإن لم يفعل فيعتبر أثم، وتأتي هذه الفتوي كرد فعلى لدار الفتوي بعد انتحار نجل حمدي الفخراني.

كما أن دار الفتوي ناشدت الآباء والأمهات بمتابعة أولادهم والحرص عليهم ومنعهم من الأفعال التي من شأنها القضاء عليهم، وخصوصاً وأن هذه اللعبة تستهدف المراهقين من سن 12 سنه حتى 18 سنه، وأن هذه الأعمار تحتاج إلى التوجيه والإرشاد حتى لا تقع في المهالك، وأيضاً تشجيع الأطفال على ممارسة الرياضة.

كما وجهت دار الإفتاء المصرية رسالة إلى الجهات المعنية بحظر هذه اللعبة بأي شكل ممكن حتى لا تنتشر عبر وسائل الاتصال الحديثة، وأفادت دار الإفتاء أن الشريعة الإسلامية جاءت رحمة للعباد كما أنها تحافظ على بناء المجتمع وتحافظ على النفس البشرية من الهلاك وتحافظ على استقرار المجتمعات.

قد يهمك أيضًا

التعليقات