التخطي إلى المحتوى
اعراض مرض السكر وأسبابه وطرق علاجه
اعراض مرض السكر

اعراض مرض السكر من الأعراض التي يمكن ملاحظتها من قبل غير المختصين ولا تتطلب طبيب لملاحظتها، وتعد انذار بمرض السكر لذلك يجب أخذ الحيطة والرجوع للطبيب المختص عند ملاحظة اعراض مرض السكر والتي سنعرضها بشكل مستفيض في مقالنا، بالإضافة إلى عرض اسباب الاصابة بمرض السكري وكذلك طرق علاج السكري.

اعراض مرض السكر

اعراض مرض السكر
اعراض مرض السكر

هناك مجموعة من الاعراض تظهر من الاصابة بمرض السكري وتعد بمثابة انذار بخطر الاصابة بالسكر وفي حالة وجودها كلها او البعض منها بفضل الرجوع للطبيب المعالج على الفور واستشارته ومن هذه الأعراض مايلي :

  • كثرة الرغبة في التبول ويقصد هنا كثرة كميته وعدد مرات دخول الحمام في اليوم .
  • الشعور الدائم بالعطش على الرغم من شرب كمية كبيرة من الماء.
  • الإحساس الدائم بالجوع على الرغم من تناول الطعام.
  • الشعور بالحكة الجلدية والرغبة في التهرش.
  • الشعور بالهبوط وقلة التركيز.
  • فقدان في الوزن بشكل كبير.

الجدير بالذكر أن مثل هذه الأعراض قد تظهر جميعها أو بعض منها وقد لا تظهر من الأساس، وفي حالة عدم ظهور هذه الأعراض يمكن اكتشاف الاصابة بالسكري في حالة القيام بالتحليل الروتيني لنسبة الجلوكوز في الدم .

أسباب الاصابة بمرض السكري وانواعه

اما عن اسباب مرض السكري فيجب أولاً تحديد نوع السكري :

السكري من النوع الأول :

في هذا النوع يكون السبب الرئيسي هو الاستعداد الجيني ومهاجمة خلايا بيتا في البنكرياس والتي تعد مسؤوله عن افراز هرمون الانسولين من قبل الأجسام المناعية وهو الأمر الشائع، وقد يكون سبب تدمير خلايا بيتا هو العدوى الفيروسية أو البكتيرية، وغالباً يكون هذا النوع في السن الصغير مابين الخامسة والخمسة عشر عام.

السكري من النوع الثاني : 

مرض السكري من النوع الثاني يكون شائع الحدوث في السن الكبير خاصةً فوق الأربعين عام؛ والسبب في ذلك هو زيادة مقاومة مستقبلات الانسولين للانسولين وهو ما يسبب قلة حساسيتها لها وبالتالي زيادة نسبة الجلوكوز في الدم وعدم قدرته على دخول الخلايا ليتم حرقه وينتج عنه الطاقة اللازمة للعمليات الحيوية المختلفة، ولعل السبب في ذلك هي السمنة المفرطة أو كثرة تناول السكريات أو الاستعداد الجيني.

علاج اعراض مرض السكر

أما عن علاج اعراض مرض السكر فينقسم إلى شقين رئيسيين وهما :

علاج اعراض مرض السكر من النوع الأول : 

يتم الاعتماد على الانسولين المخلق صناعياً بشكل اساسي في العلاج وذلك لأن الخلل هنا في خلايا البيتا المفرزة للانسولين لذلك يجب تعويضه بإنسولين من خارج الجسم .

وعلاج مرض السكري من النوع الثاني :

يتم الاعتماد على الادوية التي تحسن من عمل مستقبلات الانسولين في الخلايا والتي تقلل من نسبة السكري في الدم وذلك لان الانسولين في هذه الحالة متوفر لكن المستقبلات لا تستجيب له.

 

 

قد يهمك أيضا

التعليقات