التخطي إلى المحتوى
بنك مصر يحسم الجدل بشأن شهادة الـ 17%

حسمت نائب رئيس بنك مصر “سهر الدماطي”، الجدل الدائر بين المواطنين حول مصير الشهادة ذات العائد السنوي 17%، مؤكدة أنه لا نية في الفترة الحالية لإلغاء تلك الشهادة، وأن ما حول إلغاء الشهادة لا اساس له من الصحة، وأنه لم يتم إلى اتخاذ أي قرار في هذا الشأن من قبل مجلس إدارة البنك.

 

وأضافت الدماطي، أن الاجتماع القادم للجنة الأصول والخصوم في بنك مصر سوف تجتمع خلال ايام قليلة، لبحث أسعار الفائدة على الإقراض والإيداع، في ضوء قرار البنك المركزي في منتصف شهر فبراير الماضي، بشأن تخفيض أسعار الفائدة بنسبة واحد في المئة على الإقراض والإيداع، بسبب تراجع معدلات التضخم الاقتصادي .

 

وكانت البنوك الثلاثة العاملة في السوق المصري وهي بنك مصر، والبنك الأهلي المصري وبنك القاهرة خلال شهر فبراير الماضي، قد قررت خفض أسعار الفائدة بنسبة 200 نقطة، وتوقف طرح الشهادات ذات العائد السنوي 20%، وقد طرح بنك مصر والبنك الأهلي شهادة ادخارية جديدة بعائد سنوي سبعة عشر في المئة لمدة سنة، كما تم تخفيض سعر الفائدة على الشهادات ذات مدة الـ 3 سنوات لتصبح خمسة عشر في المئة بدلاً من ستة عشر في المئة.

 

وأقرأ معنا :

بنك مصر | تخفيض سعر الفائدة على شهادة الـ 20% أو إلغائها بنهاية العام .. فيديو

تعرف علي «شهادات الإدخار» وأنواعها وأسعار العائد منها بالبنوك المصرية

تعرف على .. أفضل (5) شهادات إدخار يوفرها «بنك مصر» لعملائه وأهم مميزاتها

قد يهمك أيضًا

التعليقات