التخطي إلى المحتوى
باحثون يقدمون دليل قاطع على أن مخلوقات فضائية قامت ببناء الأهرامات على حد زعمهم

لا أحد ينكر أن الأهرامات ما زال بناؤها يشكل لغزاً كبيراً للعلم برغم التطور التكنولوجي الكبير، إلا أنه ما زال هناك الكثير من المعلومات المبهمة بشأن كيفية بناء إحدى عجائب الدنيا السبع في كيفية رفع هذه الأحجار الضخمة، و في دقة البناء و ضبط أبعاده بكل هذه الحرفية المتناهية.

و في إطار ذلك نقلت صحيفة ” ديلي ستار ” البريطانية، عن الباحث الشهير مانو سيفزاده تأكيده على أن مخلوقات فضائية هي من قامت ببناء الأهرامات، و قدم على ذلك على حد زعمه دليلاً قال عنه أنه قاطع ألا و هو سرعة الضوء، حيث قال مانو أن الإحداثيات الجغرافية للهرم الأكبر هي 29.9792458 في الوقت الذي تبلغ فيه سرعة الضوء 299792458.

و أضاف الباحث الشهير أنه من المستحيل أن يكون الفراعنة قد حددوا سرعة الضوء، لأن ذلك لم يحدث إلا بعد عام 1950 و باستخدام أجهزة متطورة لم يعرفها الإنسان قبل ذلك التاريخ.

هذا و قد اتفق عدد من الخبراء الآخرون وفقاً للصحيفة الإنجليزية مع هذا الرأي، بل ذهب بعضهم إلى التأكيد على أن الفراعنة هم مخلوقات مهجنة من فضائيين و سكان الأرض.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.