التخطي إلى المحتوى
بناء على القرار الجمهوري.. قرار جديد من الداخلية منذ قليل يُسعد العديد من الأسر المصرية

أصدر الرئيس ” عبد الفتاح السيسي” قراراً جمهورياً بالتزامن مع ثورة يناير وأعياد الشرطة، من أجل إسعاد العديد من الأسر المصرية بتلك المناسبة السعيدة.

وبناء على القرار الجمهوري بشأن العفو عن بعض المساجين ممن يستحقون ذلك، عقد قطاع السجون اللجان من أجل فحص ملفات العديد من المسجونين على مستوى الجمهورية، من أجل تحديد مستحقي الإفراج بالعفو عن باقي المدة لبعض المحكوم عليهم.

حيث انتهت اللجنة اليوم وانطبق القرار على 118 نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو الرئاسي بمناسبة ثورة يناير وعيد الشرطة، كما باشرت عملها وتم الإفراج أيضاً عن 525 نزيلاً إفراجاً شرطياً.

ويأتي ذلك في إطار وزارة الداخلية من أجل تطبيق السياسة العقابية بالمفهوم الحديث لها، وتأهيل هؤلاء المسجونين الذين تم الإفراج عنهم من أجل الانخراط في المجتمع.

قد يهمك أيضا

التعليقات