التخطي إلى المحتوى
شروط الرقية الشرعية الواجب توافرها في الراقي و المرقي

ليس من شك في أن الرقية الشرعية عمل ديني يجب توافر فيه الشروط الدينية و الروحانية اللازمة لإنجاحه و قبوله من الله سبحانه و تعالى، و حتى يتحقق المراد منه و هو الحماية و التحصين من السحر و الحسد و كذلك طرد الجن و الشيطان و تطهير الشخص المرقي من كل ما يعاني منه من آلام نفسية، و فيما يلي سوف نستعرض ما يجب توافره في الراقي و هو الأهم بكل تأكيد و هذا لا يمنع أيضاً من توافر بعض الأمور التي سوف نذكرها أيضاً بشأن المرقي.

شروط الرقية الشرعية

يجب أن تتوفر الشروط التالية في كلا من الراقي و المرقي :

• أن يكون كلا منهما على طهارة و وضوء.
• أن يستقبل الراقي القبلة.
• أن يتدبر كلاهما ما يتم قراءته سواء من آيات القرآن الكريم، أو من أذكار النبي صل الله و عليه و سلم، و أن يستحضرا الخشوع الكامل و عظمة ما يقرأ حتى يخشع القلب و النفس في ذات الوقت.
• استحضار النية لدى الراقي بأن الهدف من الرقية الشرعية هو شفاء المريض و هداية الجن في حالة وجود سحر أو مس، و عدم إلحاق الضرر به طالما أطاع ما يُؤمر به و ترك جسد المرقي.
• من الأمور المفضلة وضع اليد على الناصية (جبهة الرأس )، أو على موضع الألم مع عدم جواز لمس النساء من غير المحارم.
• وضع اليدين على الفم و النفث فيهما أثناء القراءة، و هو النفخ الرقيق مع بعض الريق.
• إذا لاحظ الراقي أثناء رقيته أن المرقي بدأ يحدث تغير على وجهه أو في حركاته عند قراءة آيات معينة، فعليه أن يكررها و ملاحظة درجة الإستجابة.
• مراعاة الألفاظ المستخدمة في الرقية وفقاً للموقف مثل إذا كان المرقي رجل يُقال أرقيك، و إذا كانت سيدة يُقال أرقيكي، و إذا كانت مجموعة يُقال أرقكيم و هكذا.
• قد تستمر الرقية لمدة أسبوع أو أكثر أي يتم تكرارها، كما يجوز إختصارها و الإكتفاء برقية القرآن أو الأذكار النبوية، على حسب حالة الشخص المريض.
• أن يكون صوت قارىء الرقية الشرعية معتدل لا منخفض و لا مرتفع، كما أنه إذا لاحظ أن المرقي مُصاب بسحر فعليه أن يستخدم آيات السحر.

• إقرأ أيضا :
الرقية الشرعية على الماء و الزيت
الرقية الشرعية للنفس
الرقية الشرعية كاملة لشفاء المسلم من الأمراض

هذا و ككل الأعمال الدينية يجب على الراقي و المرقي أن يكون لديهم يقين بقبول الرقية منهما، لأن ذلك عليه عامل كبير جداً في نجاحها، خاصة أنها أقرب للدعاء من أي عبادة أخرى و من شروط الدعاء المستجاب من المسلم هو اليقين بالإستجابة، و كذلك الإلحاح و التكرار أكثر من مرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.