التخطي إلى المحتوى
قرار جريء من جامعة الإسكندرية بمنع التدخين داخل الحرم الجامعي وفرض عقوبات

القيم والأخلاق والسلوكيات الحميدة قلما تكون موجودة في الجامعات المصرية، وذلك لأن الشباب في هذه المرحلة العمرية يتسم بالانطلاق والتحرر والعنفوانية، كما أن لتجمع الشباب دور هام في السلوكيات، على سبيل المثال تجد مجموعات من الشباب مرتبطة مع بعضها البعض، وللأسف الشديد تجد من بينهم فتيات ولا يوجد بينهم حدود في الاختلاط.

وقد قرر الدكتور محمد إسماعيل عبده نائب رئيس جامعة الإسكندرية لفرع مطروح أنه تم تطبيق عقوبة مادية قيمتها 50 جنيهاً لمن يقوم بالتدخين داخل الحرم الجامعي، وصرح أيضاً أن هذه الغرامة وفقاً لقرار وزير المالية، وذلك حفاظاً على القيم والسلوكيات والأخلاق في الحرم الجامعي، وحتى يؤدي دوره الأخلاقي المنوط به.

كما سيتم أيضاً تحويل أي طالب يخالف هذه التعليمات أو يضر بالجامعة ومنشئاتها إلى الشئون القانونية، وسوف تطبق عليه اللائحة الجزائية والتي تبدأ من الإنذار بالفصل وحتى الفصل ليكون عبرة للطلبة المخالفين، واعتبر بعض الطلاب أن التدخين هو حرية شخصية ولا يجوز التدخل فيه، إلا أنهم تناسوا أن الحرم الجامعي له خصوصيته وقوانينه التي تحافظ على سير العملية التعلمية.

قد يهمك أيضًا

التعليقات