التخطي إلى المحتوى
والد الطالبة المصرية مريم عبد السلام ضحية واقعة السحل في بريطانيا يكشف عن تطورات جديدة بالقضية
وفاة الطالبة المصرية مريم عبد السلام ضحية واقعة السحل في بريطانيا

قال الإعلامي جابر القرموطي عبر مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى في برنامج “صالة التحرير”، الذي يذاع على فضائية “صدى البلد”، مؤكدا وفاة الطلبة المصرية مريم عبد السلام ضحية واقعة السحل في بريطانيا، التي حظيت بتغطية إعلامية واسعة خلال الأيام الماضية.

وأضاف القرموطي قائلا: إن “مريم أجرت 13 عملية خلال 10 أيام، وإن السلطات البريطانية كانت متعنّتة ضد قضيتها، حيث إنها أفرجت عن اثنين ممن اعتدوا عليها بعد التحقيق معهما”.

يذكر أن الفتاة مريم كانت قد تعرضت للاعتداء عليها مرتين إحداهما في 2017 وتم حفظ القضية لعدم كفاية الأدلة، والثانية كانت من قِبل 9 فتيات من عمرها أمام محطة أتوبيس يوم 20 شباط 2018، وفقا لمحامي عائلتها الدكتور عماد أبو حسين، وكان قد أوضح في وقت سابق أن مريم لن تلق العلاج والعناية الطبية اللازمة وعانت من إهمال إدارة المستشفى، حيث بقيت دون طبيب لمعالجتها ما يقرب من الساعتين في المشفى رغم أن حالتها كانت خطيرة.

والد مريم يكشف تطورات جديدة في القضية

وفي تطور جديد في قضية التعدي على مريم عبد السلام بالضرب في بريطانيا من قبل فتيات وعددهن ستة فتيات، كشف والدها عن تطورات جديدة في القضية وذلك عبر مداخلة هاتفية بفضائية “إكسترا نيوز”، والتي عبّر عت سعادته بإحالة الفتيات اللاتي شاركن في الاعتداء على ابنته إلى المحاكمة بداية من سبتمبر المقبل، واعتبر ذلك انتصار كبير.

وأضاف قائلا: إن “المتهمين ستوجه لهم اتهامات تتعلق بالاعتداء الجسدي والنفسي وترويع مريم ومن أحاط بهن في مكان الحادث”، مشيرا إلى أنه لن توجه لهن تهمة القتل العمد أو ضرب أفضى إلى الموت، على اعتبار أن وفاة ابنته حدثت بعد 21 يوما من الاعتداء.

قد يهمك أيضا

التعليقات