التخطي إلى المحتوى
أول قرار رسمي من الدولة بشأن فتوى الشيخ السلفي ضد “محمد صلاح”.. والتي أثارت ضجة على التواصل الاجتماعي

بعد يوم واحد من الواقعة التي أثارت ضجة كبرى على مواقع التواصل الاجتماعي، قرر الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف المصري، إحالة مدير مديرية الأوقاف بكفر الشيخ للتحقيق، وذلك بعد واقعة دروس السلفي هشام البيلي بأحد مساجد إدارة بيلا، التي عرضها برنامج 90 دقيقة على قناة المحور.

وأثار الداعية السلفي هشام البيلي في الفيديو الذي تم عرضه على قناة المحور، الرأي العام، بعدما أكد فيه بأن اللاعب المصري محمد صلاح المحترف بلفيربول الإنجليزي لا يمثل الإسلام، وعليه التوبة عما يفعل، ردًا على أحد الأسئلة له، بهل محمد صلاح يمثل سفيرًا للاسلام؟

كما قرر الوزير وقف مدير إدارة بيلا للتحقيق، وفتح تحقيق موسع في الواقعة للوقوف على كيفية إلقاء درس ديني بدون ترخيص أو قرار رسمي او إذن مسبق.

وبدأت الواقعة، بعرض الإعلامي “محمد الباز”، خلال برنامج “90 دقيقة” فيديو للسلفي هشام البيلي، يجيب فيه علي سؤال “ما إذا كان النجم المصرى محمد صلاح سفيرًا للإسلام، ونجح فى تحسين صورة الدين بأدائه وأخلاقه داخل الملعب وخارجه”، إلا ان الشيخ البيلي، ردا قائلاً: “لا يمثل الإسلام وعليه التوبة”.

قد يهمك أيضًا

التعليقات