التخطي إلى المحتوى
إنشاء أول مصنع سرنجات تدمير ذاتي في مصر وإفريقيا للحد من انتشار فيروس”سي”

انتشر فيروس”سي” في الآونة الأخيرة انتشاراً كبيراً ويُعتبر من أهم أسبابة هو استخدام السرنجات أكثر من مرة من مريض مصاب بالفيروس إلى مريض أخر سليم، وهذه بكل المقاييس مصيبة كُبرى لأنه لا يصح استخدام السرنجة لمريض واحد أكثر من مرة، والجهود المبذولة من جانب وزارة الصحة ساعدت على تقليل انتشار الفيروس بل ومحاربته أيضاً.

الجدير بالذكر أن وزارة الصحة تعمل جاهدة في محاور كثيرة للقضاء على فيروس “سي” عن طريق الحملات التي تقوم بالتحليل للمواطنين، ثم بالعلاج وأصبح هناك طفرة في العلاج لا مثيل لها، فقد كان منذ بضع سنين العلاج عبارة عن حقن أسبوعية لمدة سنة وكان لها أضرار كثيرة جداً  علي صحة الإنسان، وتابعت الوزارة الأبحاث على علاج الفيروس، حتى تطور ليصبح  أقراص تتناول لمدة شهر أو ثلاث شهور على الأكثر.

وأصبحت وزارة الصحة تحاصر فيروس”سي” و تعمل على تقليل انتشاره عن طريق إنشاء مصنع لصناعة السرنجات ذاتية التدمير وذلك لاستخدام السرنجة مرة واحدة، ويُعتبر هذا المصنع هو الأول في مصر وإفريقيا وقد تحدد له رأس مال حوالى 5.2 مليون دولار، ومن المتوقع أن يساهم هذا النوع من السرنجات في الحد من انتشار الفيروس بشكل ملحوظ.

 

قد يهمك أيضًا

التعليقات