التخطي إلى المحتوى
بوادر أزمة دبلوماسية جديدة بين “تركيا والسعودية”.. وقرار عاجل من المملكة
العلاقات بين السعودية وتركيا

في تطور جديد للعلاقات المتوترة بين تركيا والسعودية، قالت مصادر داخل مجموعة إم بي سي التليفزيونية، صباح اليوم الأثنين بأنها قد تلقت تعليمات واضحة من قبل الحكومة السعودية بضرورة وقف كل برامج الدراما التركية وهذا في الوقت الذي تصاعدت فيه الأزمة بين الدول العربية وبين تركيا على حد وصف المصادر.

وأشارت مصادر MBC، بأن قرار الحظر قد بدأ بالفعل في اليوم الثاني من شهر مارس الجاري، وذلك على الرغم من كون البرامج التركية تحظى بنسبة متابعة عالية للغاية في كافة أنحاء الشرق الأوسط، ولكن هذا لم يمنع المجموعة من وقف بثها بتعليمات من المملكة العربية السعودية.

وكشفت المصادر، بأن مجموعة إم بي سي يديرها رجل الأعمال السعودي “وليد آل إبراهيم” بالإضافة إلى مجموعة مستثمرين سعوديين، وهو الأمر الذي دفع المجموعة إلى وقف بث أي ما يتعلق بتركيا خلال الفترة الحالية، وذلك تأييدًا منهم للموقف السعودي والعربي ضد أنقرة والتي بدأ إعتبارها بانها مساندة لدول تعارض السعودية.

قد يهمك أيضا

التعليقات