التخطي إلى المحتوى
محمد صلاح يساعد في رفع الروح المعنوية لأطفال السرطان

المشاهير لهم دور كبير إنساني  في المجتمع المصري وذلك لتعلق الشعب المصري وخصوصاً الأطفال بهم، ويُعتبر مشاهير كرة القدم في المقدمة وذلك لحب الجماهير المصرية لكرة القدم ولاعبي كرة القدم، ويحتل اللاعب محمد صلاح الصدارة الآن في حب وتعلق الجماهير وذلك لتألق اللاعب ومهارته العالية مع ناديه ليفربول، ونسرد قصة بسيطة للاعب الإنسان محمد صلاح مع طفل مصاب بالسرطان.

عبد الرحمن محمود طفل 6 سنوات مصاب بمرض السرطان وكان بداخل مستشفى 57357 يتناول جرعة الكيماوي، وكان يتابع مباراة منتخب مصر الفاصلة للتأهل لكأس العالم باهتمام وتركيز، وازداد تعلق الطفل بمحمد صلاح وقال لوالده أنه يرغب في مقابلته، وأخد الأب البسيط الذي يعمل في مقهى بالبحث عن طريقة لكي يقابل محمد صلاح، وخصوصاً بعدما أخبره الأطباء أن الحالة النفسية والطبية للطفل سوف تتحسن برؤية محمد صلاح.

وبالفعل تمكن والد الطفل من الوصول لأحد الأشخاص المقربين للاعب صلاح، وقص عليه القصة وعلى الفور وعده بمساعدته، وما هي إلا أيام قليلة ووجد الأب الكابتن محمد صلاح يتصل به، ويسأل عن الطفل ولكن الطفل كان نائماً فطلب صلاح من الأب بعدم إيقاظه، وسوف يكلمه مرة أُخرى، وبالفعل تحدث محمد صلاح مع الطفل تليفونياً وكانت هذه المكالمة فاصلة في حياة الطفل، ووعده محمد صلاح بأنه سوف يرسل له تيشرت نادي ليفربول، كما وعده بالزيارة في أقرب وقت.

قد يهمك أيضًا

التعليقات