أول تصريح رسمي من الخارجية المصرية بشأن حادثة نوتنغهام البريطانية المؤسفة و تطالب بريطانيا بأمور هامة

في أول تصريح و تعليق رسمي للخارجية المصرية على أحداث مدينة نوتنغهام البريطانية، و التي تم نشرها في برنامج العاشرة مساءاً المُذاع على قناة دريم الفضائية، و الذي يقدمه الإعلامي المصري وائل الإبراشي، أكد السفير أحمد أبو زيد المتحدث بإسم الخارجية المصرية أن مصر تتابع عن كثب ما تعرضت له الطالبة المصرية مريم مصطفى، من سحل و اعتداء وحشي من طالبتين بريطانيتين.

كما أكد أن السفير المصري قد زار أسرة الطالبة المصرية و إطلع على كافة تفاصيل الحادثة الوحشية، و قام بإصدار أوامره بتحمل السفارة المصرية في لندن لكافة تكاليف العلاج، و كذلك بتكاليف المحامي الذي تم توكيله من أسرة الطالبة لمتابعة الدعوى المرفوعة ضد الفتاتان البريطانيتين.

كما تابع السفير المصري تحقيقات الشرطة بشأن الواقعة التي تم تسجيلها من خلال أحد كاميرات المراقبة في المنطقة التي وقعت فيها، و قد طالب المتحدث المصري الحكومة البريطانية بضرورة القبض على المعتدين، و تقديمهم للمحاكمة و إتخاذ الإجراءات الضرورية لمنع وقوع ذلك مرة أخرى.

هذا و ما زالت الفتاة المصرية طالبة كلية الهندسة في غيبوبة في إحدى مستشفيات مدينة نوتنغهام، و التي تم نقلها إليها حيث تتلقى علاجها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *