التخطي إلى المحتوى

دفعت الجهزة الأمنية العديد من تشكيلاتها الأمنية إلى قرية الدناوية التابعة لمركز العياط بمحافظة الجيزة، وذلك بعد الأحداث المؤسفة التي شهدتها أمس الخميس من أجل السيطرة على الحالة الأمنية في تلك الظروف العصيبة.

قرية الدناوية تتحول لسكنة عسكرية

حيث تحولت القرية إلى سكنة عسكرية من رجال الأمن المركزي والمباحث تحت قيادة مساعد مدير أمن الجيزة اللواء ” عصام سعد”، وذلك بعد مقتل سائق توك توك ورغبة أسرة المجني عليه في الانتقام.

وأشار مصدر أمني مطلع بمباحث جنوب الجيزة، أنه تم الدفع بعدد من رجال الأمن للقبض على الجناة مرتكبي هذا الحادث الأليم، وذلك فور إخطار مستشفى العياط بوصول ” أمير عبيده” جثة هامدة.

وتبين من التحريات الأمنية أنه رفض السماح لأحد الأشخاص بالركوب معه في المقعد الأمامي بالتوك توك، ونشبت مشادة حامية، اتصل على أثرها بذويه، وعلى الفور  قام أحدهم بتسديد طعنه نافذه في الرقبة أنهت حياته ولاذ بالفرار.

وأوضح شهود العيان أن السائق المقيم بقرية ” برنشت” متزوج فقط من شهرين، ومن عائلة ” أبو هواش”، وتم تحرير محضر بالواقعة وإحالتها للنيابة العامة للتحقيق من أجل التصريح بدفن الجثة وكشف ملابسات الواقعة.

قد يهمك أيضا

التعليقات