مصر فايف

بالفيديو| تحليل تفصيلي لأهم ما جاء بالبيان رقم “13” للقوات المسلحة للعملية الشاملة

علق اللواء سمير فرج، مدير الشئون المعنوية بالقوات المسلحة الأسبق، على  البيان رقم 13 بشأن نتائج العملية الشاملة سيناء 2018، الذي تضمن نتائج عمليات الأيام الماضية، في إطار الحرب الشاملة على الإرهاب على كافة محاور مصر.

حيث قدم “فرج” تحليل تفصيلي للبيان رقم 13  قائلًا: لأول مرة بهذه العمليات أصبحت القوات المسلحة ملتزمة بإصدار البيانات كل يوم 7 صباحًا، وبالتالي فالإعلام العسكري يسير بصورة صحيحة تمنع الإشاعات.

وأوضح “فرج” أنه أهم ما يميز البيان رقم 13 أن كافة عناصر القوات المسلحة قامت بمهامها سواء قوات حرس الحدود والقوات البرية، والقوات الجوية والبحرية، وقوات الحماية المدنية للناس.

وأعرب “فرج” عن أسفه لاستشهاد ضابطين وإصابة ضابط وضابط صف أثناء الاشتباك مع العناصر الإرهابية بمناطق العمليات، قائلًا: لكن المؤسف أن شهدائنا الأبرار الذين سقطوا يخبرنا مدى جدية العمل التي تتم في هذه العملية.

وتابع مدير الشئون المعنوية بالقوات المسلحة الأسبق: يميزنا أننا بدأنا ندخل في التفتيشات الدقيقة، مسح وتفتيش على كل شبر في الأأرض، وجدنا موضوعات قنابل.

وأضاف “فرج” قائلًا : المعلومات التي قدمت في البيان عن وجود خرائط عن عمليات الإرهاب، وأماكن التمركز، هذا أعطانا فرصة للتكملة، ويلفت الانتباه في البيان وجود مزارع كبيرة للبانجو، وهذا دليل على أن التمويل قل، فبيبحثوا عن بدائل أخرى.

وأكمل مدير الشئون المعنوية بالقوات المسلحة الأسبق: هناك إصرار من القوات المسلحة على تكملة الخطة الموضوع للعملية الشاملة، وسيكلل بالنجاح وسننضف سيناء من كل العناصر الإرهابية.

نص البيان رقم 13

– قيام القوات الجوية باستهداف وتدمير عدد (9) أهداف خاصة بالعناصر الإرهابية بعد توافر معلومات تفيد استخدامها في إيواء هذه العناصر، وتدمير عدد (2) سيارة مفخخة معدة لاستهداف القوات بمناطق العمليات.

– القضاء على عدد (13) فرد من العناصر التكفيرية المسلحة خلال تبادل لإطلاق النيران مع القوات بمناطق المداهمات ضبط بحوزتهم عدد من الأسلحة والذخائر وأجهزة اتصال بالقمر الصناعي.

– اكتشاف وتدمير عدد (100) ملجأ ووكر ومخزن من بينهم عدد من الحفر والخنادق المجهزة هندسيا بالمسارب والمدقات والمناطق الجبلية عثر بداخلهم كميات من الذخائر ونظارات ميدان وتليسكوب وملابس عسكرية مشابهة لزي القوات المسلحة، وكميات كبيرة من الوقود وقطع غيار السيارات والدراجات النارية ومواد الإعاشة خاصة بالعناصر الإرهابية.

– قيام عناصر المهندسين العسكريين باكتشاف وتفجير عدد (10) عبوات ناسفة تمت زراعتها لاستهداف القوات على محاور التحرك المختلفة.

– القبض علي عدد (86) فردًا من العناصر الإرهابية شديدة الخطورة والمطلوبين جنائيا والمشتبه بهم، جار اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

– ضبط وتدمير والتحفظ علي عدد (9) سيارات أنواع وعدد (18) دراجة نارية بدون لوحات معدنية.

– اكتشاف وتدمير عدد (6) مزارع لنبات البانجو والخشخاش المخدر وضبط أكثر من 5650 كجم من المواد المخدرة المعدة للتداول.

وفي إطار الجهود المكثفة التي تبذلها قوات حرس الحدود بالتعاون مع الأفرع الرئيسية لتأمين الحدود على كل الاتجاهات الإستراتيجية، تم ضبط عدد (11) سيارة بدون لوحات معدنية تحمل كميات من البضائع المهربة غير خالصة الرسوم الجمركية وعدد (2) تليفون بالقمر الصناعي، وتدمير سيارة دفع رباعي ودراجة نارية ومخزن جبلي يحتوي على 15 ألف قاروصة سجائر مهربة، والقبض على تشكيل من العناصر الإجرامية بحوزتهم عدد (2) سيارة بدون لوحات معدنية وعدد من أجهزة الكشف عن المعادن خلال محاولة للتنقيب عن خام الذهب في الاتجاه الجنوبي، والقبض على عدد (42) متسللا من جنسيات مختلفة خلال محاولة للهجرة غير الشرعية.

وعلى امتداد السواحل تقوم تشكيلات القوات البحرية بتأمين وحماية المصالح الاقتصادية والأهداف الحيوية بالبحرين المتوسط والأحمر، وفرض السيطرة الكاملة على امتداد الساحل بمحاذاة مناطق العمليات لقطع خطوط الإمداد والإخلاء للعناصر الإرهابية.

كما استمرت المجموعات القتالية المشتركة من التشكيلات التعبوية والشرطة في تأمين وحماية الممتلكات العامة والخاصة وتنظيم عدد (602) كمينا ودورية أمنية غير مدبرة على الطرق والمحاور الرئيسية وتمشيط مناطق الظهير الصحراوي بمحافظات الجمهورية بالإضافة إلى تأمين الاتجاهين الإستراتيجيين الغربي والجنوبي.

ونتيجة لتلك الأعمال القتالية الباسلة والمهام المقدسة تم استشهاد ضابطين وإصابة ضابط وضابط صف أثناء الاشتباك مع العناصر الإرهابية بمناطق العمليات.

لتتواصل مسيرة الوطن بجهود رجال أشداء يحملون على أكتافهم التخلص من الإرهاب الأسود ومتمسكين بعقيدتهم الراسخة إما النصر أو الشهادة في سبيل تحقيق أمن الوطن وسلامة شعبه العظيم

شاهد الفيديو..