التخطي إلى المحتوى
منافس السيسي : لا توجد عداوة بيني وبين السيسي .. أنا لا أحتاج مساعدة مالية من أحد
المرشح الرئاسي موسى مصطفى موسى

مع إعلان الهيئة الوطنية للانتخابات، بداية فترة الدعاية الانتخابية لمرشحي الانتخابات الرئاسية المصرية 2018 اليوم السبت لمدة 28 يوماً، والتي يتنافس فيها الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي ورئيس حزب الغد موسى مصطفى موسى، أكّد اليوم موسى موسى منافس السيسي أن مجلس القبائل المصرية اعلن بشكل رسمي دعمه في السباق الانتخابي، وأنه سوف يخوض الانتخابات بكل شرف ونزاهة.

وعبّر موسى في أول مؤتمر صحفي بعد بداية الدعاية الانتخابية عن اعتذاره للشعب المصري من تأخر اتخاذ القرار بترشحه لمنصب الرئاسة وقال: ” ترشحي من أجل الشعب المصري، وليس مجاملة لأحد، ولا بد أن نعرف أن مصر مستهدفة، وأعلم حجم الرئيس السيسي وقيمته، كما أعلم أن مصر تستاهل أداء كبيرا”.

وأضاف موسى خلال الكلمة التي ألقاها في مقر حزب الغد :  إن ” كل الاتهامات الموجهة له هي مجرد محاولات للنيل من الوكن بأكمله”، وأشار قائلا إلى أنه: ”  لا توجد عداوة بيني وبين الرئيس عبد الفتاح السيسي”.

وتابع موسى بالقول : ” أنا والسيسي نسير في الاتجاه نفسه، نحن أبناء ثورة 30 يونيو، ونريد أن يشارك الجميع في الانتخابات، هناك جهات تهاجمني بسبب ترشحي، منها الإخوان المسلمين، وكذلك المقاطعون الذين يريدون إحراج مصر، وعلينا أن نتغلب على هذه المرحلة، ونقبل على الانتخابات للإدلاء بأصواتنا”.

وحول التساؤلات بشأن فرصه بالفوز، أوضح موسى بأنه: ” لو تمكنت من الفوز فهذا سيكون إنجاز عمري كله، وإن كسب السيسي يشرفني أن أتكاتف معه لصالح الشعب المصري “، وحول الدعم المالي لحملته الانتخابية أفاد قائلا: ” أنا لا أحتاج مساعدة مالية من أحد، وليست لدي صورة في الشارع، لكن سنصل إلى الناس بأفكارنا وبرامجنا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.