التخطي إلى المحتوى
دار الإفتاء يوضح حكم “قراءة القرآن” ووهب ثوابها للمتوفي
حكم قراءة القرآن ووهب ثوابها للمتوفي

بعدما وصلت عدة تساؤلات إلى دار الإفتاء فيما يتعلق بحكم “قراءة القرآن الكريم”، ووهب ثواب هذه القراءة إلى الشخص المتوفي، ليرد الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى في دار الإفتاء المصرية عن هذه التساؤلات ويؤكد، بأن قراءة القرآن ووهب ثوابها إلى المتوفي، هو أمر جائز شرعًا ولا مانع فيه.

وأوضح الشيخ “وسام” في حديثه عبر البث المباشر الذي تقدمه دار الإفتاء المصرية عبر الصفحة الرسمية لها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بأن وهب ثواب قراءة القرآن الكريم يصل إلى الميت وذلك بالدعاء، مستشهدًا بقول رسول الله صلى عليه وسلم :” من قرأ حرفا من كتاب الله فله حسنة والحسنة بعشر أمثالها ، لا أقول الم حرف ، ولكن ألف حرف ، ولام حرف ، وميم حرف” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وأكد أمين الفتوى في دار الإفتاء، بأنه من المستحب أن يقوم الإنسان بالدعاء بعد الإنتهاء من قراءة الورد من القرآن الكريم، ويقول : “اللهم هب مثل ثواب هذه القراءة الى روح فلان”، مشيرًا إلى كون بمثل هذا الدعاء يصل الثواب إلى الميت والذي يفرح به فرحًا شديدًا.

وفي السياق ذاته، طالب دار الإفتاء من كل المواطنين ضرورة أن يتم إرسال كل الرسائل الخاصة بالأسئلة التي يحتاجون إلى إجابات عليها عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي قامت الدار بإنشائها من أجل تسهيل عملية التواصل مع المواطنين.

قد يهمك أيضًا

التعليقات