التخطي إلى المحتوى
صدام حسين يربك أجهزة الأمن في الكويت !!
عبارة صدام حسين اربكت اجهزة الامن فى الكويت

مع حلول الذكرى الـ 27 لتحرير الكويت من الغزو العراقي و بالتزامن مع احتفالات عيد التحرير، كان  هناك استنفارا لأجهزة الأمن في الكويت وذلك بسبب عبارة “عاش صدام” على سور إحدى مدارس العاصمة الثانوية وذلك اثر تلقيها لشكوى من قبل أحد المواطنين .

ووفقا لصحيفة الرأي الكويتية أمر وكيل وزارة الداخلية لشؤون الأمن العام، بتوجيه دورية أمن إلى المدرسة التي كتبت العبارة على سورها، للتأكد منها وإزالتها .

وقال مصدر أمني للصحيفة إن “أجهزه الأمن قد  قامت بإجراء  تحقيقًا لمعرفة من يقف خلف كتابة تلك العبارة ، هل هو من بين طلبة المدرسة أو من خارجها، تمهيدًا من أجل إجراء التحقيق معهم واتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم”.

ولا تزال مشاعر الكويتيين منقسمة نحو العراق بعد كل هذه الأعوام على  الغزو العراقي للكويت فهناك من يدعو إلى نسيان تلك الأيام العصيبة وان الشعب العراقى كان ضحية ولا يتحمل مسؤولية ما حدث، وهناك من  يحمل مشاعر الحقد  والضغينة نحو الشعب العراقي بكامله.

وبالرغم من ذلك فإن العلاقة الرسمية بين البلدين جيدة وتشهد تعاونا واستقرارا،كان آخرها محاولة إعادة إعمار العراق الذي تم استضافته في الكويت منذ أيام.

قد يهمك أيضًا

التعليقات