التخطي إلى المحتوى
اختلاف الآراء حول العقوبة التي تواجه ريهام سعيد بتهمة التحريض على خطف الأطفال .. منها المؤبد
ريهام سعيد

في الوقت الذي تجري فيه التحقيقات مع الإعلامية ريهام سعيد، بعد حبسها أربعة أيام،  بتهمة الاشتراك في خطف الأطفال، والتي لم تنته بعد حتى الآن، تباينت آراء الخبراء القانونيون بشأن العقوبة التي تواجهها ريهام سعيد في حال ثبوت التهمة عليها، والتي تصل لحد عقوبة الإعدام.

آراء خبراء القانون

المستشار القانوني محمود المصري بحسب رأيه تصل عقوبة الاختطاف وهي جنائية الوصف إلى ” المؤبد “، ولكنه يرى أن ريهام سعيد لم تكن تقصد ذلك، وليست مجرمة متمرسة ومعتادة على ذلك لتعاقب بالمؤبد، وينحصر خطأها قيامها بذلك العمل دون الإذن من الجهات المختصة، وقال المصري في تصريح صحفي أن الحكم الذي تواجهه بعد النقض والاستئناف قد يصل إلى 6 أشهر في نهاية المطاف .

من جهته الدكتور محمود كبيش، أستاذ القانون الجنائي وعميد كلية الحقوق في جامعة القاهرة، يرى بأن التحريض على خطف الأطفال جريمة جنائية وعقوبتها تصل إلى السجن المؤبد، وبالتالي هذه العقوبة سوف تنطبق على الإعلامية ريهام سعيد في حال ثبوت مساهمتها في قيامها بذلك سواء بالاتفاق مع معدة البرنامج أو القائمين عليه، وأوضح في هذا الخصوص أن اختطاف الطفلين الذي تقدمه الإعلامية ريهام سعيد يجعلها مشتركة في الجريمة، حيث قال : ” التحريض هو عبارة عن خلق إرادة لدى الفاعل لارتكاب الفعل أو بث القناعة لديه، لارتكاب الفعل أيّا كان الغرض منه حتى وإن كان الدافع نبيلا”.

جدير بالذكر أن النيابة العامة قررت حبس الإعلامية ريهام سعيد، مقدمة برنامج ” صبايا الخير” المذاع في قناة ” النهار”،  إضافة إلى المنتج الفني ورئيس التحرير لمدة 4 أيام على ذمة التحقيق، بتهمة التحريض على خطف الأطفال بعد سماع أقوال المتهمين، حيث كشفت تحقيقات النيابة العامة، أن معدة البرنامج غرام عيسى أبرمت اتفاقا مع عصابة تقوم بخطف الأطفال وبيعهم، وتواصلت مع العصابة على أنها تريد شراء أطفال مقابل 300 ألف جنيه لكل طفل.

قد يهمك أيضًا

التعليقات