التخطي إلى المحتوى
تفاصيل محاولة إغتيال الرئيس السيسي من قبل خلية إرهابية في سيناء
السيسي والإنتخابات

القاهرة – محمد علي:

خلال حلقة اليوم من برنامج “على مسئوليتي” أكد الإعلامي “أحمد موسى”، بأن هناك 66 إرهابي قد إعترفوا أمام الجهات الأمنية بشأن إنضامهم لتنظيم ولاية سيناء الإرهابي، كما أعترفوا بإستهدافهم لمنشآت عامة وخاصة خلال الأيام والشهور الماضية.

وأكد “موسى” في تصريحاته التي من المتوقع ان ثتير حالة من الجدل، بأن هناك إرهابي يدعي “إبراهيم السيد محمود” قد أعترف بالفعل بأنه واحد من المنضمين إلى ولاية سيناء الإرهابي وكانت تستهدف عدة منشآت وأماكن حيوية عامة وخاصة خلال الفترة الأخيرة.

كما أشار الإعلامي أحمد موسى على حديثه في برنامجه “على مسئوليتي” في حلقة اليوم السبت، بأن تنظيم ولاية سيناء الإرهابي قد كان يخطط لإغتيال الرئيس عبد الفتاح السيسي، وإن هناك خلية كانت مكلفة بتنفيذ العملية وهي خلية مكونة من 6 إرهابين كانوا ضباط في وزارة الداخلية ولكن تم فصله في وقت سابق، مشددًا على كون هذه الخلية يقودها ملازم أول سابق يدعى “محمد السيد” وإسمه الحركي داخل التنظيم الإرهابي “باكوتشي”، وقد تم قتله من قبل القوات المسلحة المصرية في عملياتها الاخيرة التي كانت تستهدف البؤر الإجرامية في شمال سيناء.

وذكر أحمد موسى، بأن قائمة الإغتيالات لم تكن تضم فقط الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” بل كانت تضم كذلك وزير الدفاع ووزير الداخلية، كما عرض “موسى” فيديو وصور لعدة أسلحة كانت تنوي هذه الخلية إستخدامها في تنفيذ هذه العمليات، مشددًا على كون هذه الهجمات كان مخطط لها أن تحدث خلال العام الحالي، وخلال الفترة القليلة المقبلة على وجه التحديد ولكن يقظة المخابرات المصرية ورجال القوات المسلحة حالت دون حدوث هذا الأمر.

وختم موسى حديثه ليؤكد، بأن القوات المسلحة المصرية قد قامت بعمل عظيم وجهد واضح خلال العملية الشاملة “سيناء 2018” والتي نجحت في القضاء على كافة المناطق التي كان الإرهابيون يتمركزون بها داخل محافظة شمال سيناء وذلك بمساعدة رجال الشرطة والمواطنين.

 

قد يهمك أيضا

التعليقات