التخطي إلى المحتوى
البرلمان المصري يرد على بيان منظمة العفو الدولية الذي وجه إتهامات خطيرة للجيش المصري

في بيان مثير للجدل حمل العديد من المعلومات المغلوطة و التي زعمت من خلالها منظمة العفو الدولية، أن الجيش يقوم بإلقاء قنابل عنقودية على البؤر و الأوكار الإرهابية من خلال الطائرات المصرية، كما تطرق البيان إلى ما زعمه بالمعاناة التي يُعاني منها أهالي سيناء في الحياة اليومية.

و في إطار ذلك انتقد البيان بشدة المنظمة الدولية واصفاً إياها بأنها بعيدة عن الحيادية، و لم تُصدر يوماً بياناً انتقدت من خلاله العمليات الإرهابية في سيناء، و أضاف طارق رضوان، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب، أن المنظمة تنتقد عملية وطنية شريفة يقودها الجيش المصري.

و أشار إلى أن المنظمة حريصة على حقوق الإنسان فيما يتعلق بالإرهابيين و تناست تلك الحقوق للشعب المصري بشكل عام، و أهالي سيناء بوجه خاص، الذين عانوا طوال فترات ماضية من العمليات الإرهابية التي تسببت لهم في كثير من الأذى، و هددت أرواحهم و أرواح ذويهم.

و إتهم بيان البرلمان المنظمة بأنها تفتقد للحيادية، و أنه يتضح من خلال تصريحاتها و بياناتها هي و منظمة هيومن رايتس وتش التناقض الواضح، و الميل الكبير إلى جهة الجماعات المسلحة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.