التخطي إلى المحتوى
إثيوبيا تعلن حالة الطوارئ في البلاد عقب مرور يوم من استقالة رئيس الوزراء
رئيس الوزراء الأثيوبي هيل ماريام دسالين

أعلنت السلطات الإثيوبية حالة الطوارئ اليوم في البلاد عقب مرور يوم واحد على الاستقالة المقدمة من هايلي ماريام ديسالين رئيس وزراء إثيوبيا أمس .

وكان رئيس الوزراء الأثيوبي قد أعلن أمس استقالته من منصبيه كرئيس للوزراء في أثيوبيا والحزب الحاكم، وذلك لكي يصبح جزءاً من الجهود التي تهدف إلى توفير حل دائم للوضع الراهن في البلاد، وقد نمى إلى علمنا أن أوراق استقالته المقدمة إلى الحزب الحاكم قد قبلت، بينما الاستقالة عن منصب رئيس الوزراء سوف يتم تقديمها إلى البرلمان.

وأعلنت مصادر إعلامية منذ قليل عن قيام أثيوبيا بإعلان حالة الطوارئ عقب مرور يوم على استقالة رئيس الوزراء، مشيرة إلى أن وكالة الانباء الإثيوبية قد أعلنت استقالته من منصبيه في الائتلاف الحاكم ورئاسة الوزراء.

وقال ديسالين في حديث تليفزيوني له أنه اضطر إلى تقديم استقالته نتيجة الأزمة السياسية الراهنة والاضطرابات التي سادت في البلاد وقد أدت إلى سقوط العديد من القتلى بالإضافة إلى نزوح الأهالي متابعاً:

“أعتقد أن تقديم استقالتي ضروري من أجل السعي لتنفيذ إصلاحات من شأنها أن تؤدي للسلام الدائم والديمقراطية”.

وأشار إلى أنه سوف يستمر في منصبه حتى يتم تعيين رئيس وزراء جديد لتسيير الأعمال، موضحاً أنه في انتظار قبول استقالته من البرلمان والجبهه الديمقراطية الثورية الشعبية الإثيوبية الحاكمة.

قد يهمك أيضًا

التعليقات