التخطي إلى المحتوى
خبير قانوني: “الإعدام” العقوبة المنتظرة للفريق «عنان» في حالة ثبوت ادعاءات «جنينه»

قال أستاذ القانون الدولي، والخبير القانوني، “أيمن سلامة”، أن الفريق، سامي عنان، رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق، قد يواجه عقوبة الإعدام، وذلك إذا ما ثبت قيامه بالحصول على أوارق تخص القوات المسلحة عندما كان يخدم في صفوف الجيش المصري.

وأكد سلامة، خلال حواره مع برنامج «يحدث في مصر»، والمذاع عبر فضائية «mbc مصر»، أنه في حالة ثبوت الادعاءات التي قالها المستشار هشام جنيه، حول وجود مستندات ووثائق تخص القوات المسلحة المصرية بحوزة الفريق سامي عنان، وأنه قد حصل عليها بمناسبة منصبة كرئيس لأركان القوات المسلحة، وحتى لو لم يقم بتسليمها لدولة أو جهة أجنبية، أو حتى قام بإتلافها، طالما أنه استحوذ عليها دون تصريح من القيادة العامة للقوات المسلحة، فإن الإعدام سيكون العقوبة التي تنتظره.

ويُشار إلى أنه تم توقيف المستشار هشام جنينه، الرئيس الأسبق للجهاز المركزي للمحاسبات، وأحد أعضاء الفريق الرئاسي الذي أعلنه الفريق سامي عنان في حالة فوزه بالانتخابات الرئاسية، قبل توقيفه واتهامه بالتزوير في محررات رسمية، وذلك على خلفية تصريحه بحيازة عنان لمستندات ووثائق تُدين الدولة المصرية وقيادتها في العديد من الأحداث التي حدثت إبان ثورة 25 يناير.

قد يهمك أيضًا

التعليقات