التخطي إلى المحتوى
عبد الحفيظ يكشف تفاصيل أصعب موقفه واجهه في النادي الأهلي.. والسبب “أبو تريكة”
سيد عبد الحفيظ

القاهرة – محمد علي:

أكد مدير الكرة في النادي الأهلي، سيد عبد الحفيظ، بأنه لم يكن يتوقع على الإطلاق أن يعود من جديد للعمل كمدير للكرة في القلعة الحمراء وذلك بعدما رحل في المرة الأولى عن الفريق منذ قرابة الأربع سنوات من الآن،مشددًا على كون العمل داخل الأهلي يبقى شرف كبير لأي شخص منتمي للمجال الرياضي.

وأشار سيد عبد الحفيظ في تصريحات إعلامية له جاءت مساء يوم الأمس الثلاثاء، بأن واحد من أصعب المواقف الإدارية التي مرت عليه داخل النادي الأهلي، هو قرار توقيع العقوبة على اللاعب “محمد أبو تريكة” وذلك بعدما رفض الأخير المشاركة في مباراة السوبر المصري أمام نادي إنبي، والتي جاءت بعد فترة قليلة من وقوع أحداث ملعب بورسعيد والتي راح ضحيتها 72 مشجع للنادي الأهلي.

وقال عبد الحفيظ بأنه يومها وقع عقوبة وصلت إلى نحو 500 ألف جنية على محمد أبو تريكة،وهذا بعدما أعتذر اللاعب لزملائه في الفريق وللجهاز الفني عن هذا الخطأ – بحد وصف سيد عبد الحفيظ، وهو الأمر الذي جعل “عبد الحفيظ” يشعر بأنه قد أتخذ قرارًا صحيحًا وقتها بمعاقبة اللاعب.

وفي سياق منفصل، أكد “سيد عبد الحفيظ” بأن مفاوضات الأهلي مستمرة مع لاعبيه “أحمد فتحي” و “عبد الله السعيد” من أجل إنهاء قصة تجديد عقودهما مع الفريق، مشيرًا إلى كون المشاكل غير موجودة على الإطلاق بين اللاعبين وبين النادي الأهلي، ومؤكدًا بأن تجديدهم سيكون مسألة وقت لا أكثر.

وأوضح مدير الكرة في القلعة الحمراء “سيد عبد الحفيظ” بأن كل ما يقال حول وجود مشاكل بين إدارة النادي الأهلي وبين اللاعبين هو شائعات صحفية غير صحيحة على الإطلاق، مشددًا على كون الأهلي يمر الآن بفترة إستقرار كبير.

قد يهمك أيضا

التعليقات