التخطي إلى المحتوى
حملة على مواقع التواصل الاجتماعي لإنقاذ “غرام عيسى” ضحية برنامج صبايا الخير
حملة على مواقع التواصل الاجتماعي لإنقاذ "غرام عيسى" معدة برنامج صبايا الخير

حملة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي لدعم وإنقاذ ” غرام عيسى” معدة برنامج صبايا الخير على قناة النهار، حيث تم حبسها ومصور البرنامج 15 يوماً على ذمة التحقيقات لاتهامها في قضية التحريض على خطف أطفال، لعمل سبق إعلامي لبرنامج صبايا الخير .

ضحية جديدة من ضحايا الإعلامية “ريهام سعيد”، معدة صغيرة تحت التمرين من محافظة البحيرة تدعى “غرام عيسى” كانت تحلم بالنجومية والشهرة، وأضواء المدينة سيطرت على عقلها، مما جعلها تمضى قدماً في مخطط كبير ليكون ضربة إعلامية وسبق  لريهام سعيد، ولكن هذا السبق كان على حساب فتاه في مقتبل العمر.

دائما ما تثير ريهام سعيد الكثير من الجدل وعلامات الاستفهام؟ حول برامجها، مثل استضافة أصحاب الخرافات والمعتقدين بالجن والعفاريت، وغيرها من القضايا المثيرة للجدل عن القتل وصولاً لزنا المحارم، وكأن المجتمع المصري لا يوجد به غير السلبيات لتظهر هذا الشعب العظيم أمام العالم بهذا الكم من الرجعية.

غرام عيسى أخطأت، والكل يصيب ويخطئ ولكن المتهم هو من استغل براءتها، وحبها للأضواء ليوجهها للطريق الخاطئ وأوهمها أن هذا السبق الإعلامي هو البوابة الحقيقية للوصول للمجد، ريهام سعيد لها الكثير من الإيجابيات دائما نثنى عليها وأيضا لها سقطات لابد أن تحاسب عليها .

آن الأوان أن يتغير الإعلام المصري، وأن يحاسب كل إعلامي على كل كلمة تخرج من فمه، فالكثير من البرامج ليس لها هدف، وضررها أكثر من نفعها، فالإعلام هو المراءة الحقيقة للمجتمع المصري أمام العالم، فلابد أن تكون المراءة حقيقية ومعبرة لكى نظهر أمام العالم بشكل حضاري، بعيداً  عن الخرافات والسلبيات والمواضيع المثيرة للجدل .

قد يهمك أيضا

التعليقات