التخطي إلى المحتوى
ما هو التصرف الصحيح إذا شاهد الطفل والديه يمارسان العلاقة الحميمة؟

تتغير الحياة العلاقة الحميمية بين الزوجين بعد وجود طفل، فلن يصبحا يتمتعان بالحرية المطلقة كسابقتها قبل أن يأتي في حياتهما طفل جديد يراقب تحركاتهما، ويرتبط بهما خاصةً بالأم في كل تصرفاتها، ومن ثم تصبح العلاقة الحميمة تتخللها الكثير من الصعوبة.

إلا أن موقع zerxza الأجنبي، نشر عدد من النصائح الهامة نقلاً من الدكتور ريتشارد هورويتز، مدرب علوم التربية، تلخص التصرف الصحيح الذي يجب أن يقوم به الزوجين في حالة، مشاهدة طفلهما لهما وهما يمارسان العلاقة الحميمية.

6 نصائح تساعد على تخطي الموقف

1-تجنبا رد الفعل المفعم بالمشاعر السلبيةينتقل الجنس عبر الأجيال بالصدفة، وعدد قليل منهم يحظى بالمعلومة عن الجنس كعلم وحق، لذا نتزوج وننجب ونحن نتعامل مع هذه العلاقة التي يكمن فيها سر الحياة، باعتبارها أمرا مشينا أخلاقياً، ومن هنا تأتي المشاعر السلبية عندما يوضع الأبوان في هذا الموقف، لذا أكد «هورويتز» على ضرورة عدم الانفعال.
2- لا تتجاهلا الموقفعادة ما يختار الأبوان طريقة التجاهل، ظناً أنها الطريقة الأسلم، ولكنهما لا يدركان أن التجاهل يخلق تساؤلات وتصورات أكبر من حجم الموقف الطبيعي.
3- الطفل ليس بحاجة للاعتذارلا تشعر طفلك أنه مخطئ وتركز فقط على حجم الخطأ، بينما فكر أنك أنت المخطئ الحقيقي، ليس لممارسة حق من حقوق الحياة، بينما لعدم أخذ الاحتياطيات اللازمة حتى لا يتعرض الطفل لمشهد ربما يكون مؤلما بالنسبة له.
4- أبعِد عن ذهن طفلك فكرة الأذى البدنيأول ما يتبادر إلى ذهن الطفل عندما يرى أبويه في هذا المشهد هو أن هناك طرفًا يسبب أذى بدنيا للآخر، وهنا على الأبوين أن يمحوا هذه الفكرة تماماً، من خلال أن تبدأ حديثك مع الطفل بكلمات تبعد فكرة الأذى البدني عن ذهنه تماماً، مثل نحن لا نتشاجر، أنا لا أوذي والدتك.
5- لا تخُض في تفاصيل جنسيةطفلك ما زال صغيراً، فلا داعِيَ لتحدثه عن أمور جنسية أو تفاصيل لن تنفعه في شيء في هذا العمر، بينما اكتفِ بأن تؤكد له أن هذه الطريقة الهدف منها هو التعبير عن الحب بين المتزوجين فقط، وعليك أن تؤكد على أنها حق للمتزوجين وغير مسموح بها للأطفال على الإطلاق، دعه يفكر أنكما تعبرا عن الحب، وأن ما شاهده أمر يخص البالغين فقط.
6- كلمات قصيرة وعطوفةاختر أقل كلمات، ولا تخُض في حديث لا داعِيَ له. حاول أن تكون الألفاظ عطوفة وتشعره بالحب، ولا تذهب في طريق اللوم أو أنه طفل سيئ اخترق خصوصية والديه، بهذه الطريقة سيمر الأمر بسهولة.

قد يهمك أيضا

التعليقات